اقتصاد

وول ستريت تغلق على انخفاض حاد بسبب الاضطرابات الصينية

رويترز:- أغلقت البورصة الأمريكية على انخفاض حاد اليوم- الاثنين، بعد أن أثارت الاحتجاجات في المدن الصينية الكبرى ضد سياسات “كوفيد١٩” الصارمة مخاوف بشأن النمو الاقتصادي، في حين تراجعت شركة “أبل” بسبب مخاوف بشأن تضرر إنتاج “أيفون”.

وخسرت أسهم “كوبرتينو”- كاليفورنيا العملاقة للتكنولوجيا 2.6٪- وأثقلت بشدة على مؤشر “ستاندرد آند بورز- ٥٠٠”، حيث أثارت الاضطرابات العمالية في أكبر مصنع “أيفون” في العالم في الصين مخاوف من ضربة أعمق للإنتاج المقيد بالفعل للنهايات الأعلى الهواتف.

وقد أدت الاحتجاجات النادرة في المدن الصينية الكبرى خلال عطلة نهاية الأسبوع، ضد القيود الصارمة التي تفرضها البلاد على عدم انتشار فيروس كورونا إلى تفاقم المخاوف بشأن النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال “توم هينلين”- محلل الاستثمار القومي في بنك “يو إس بانك” لإدارة الثروات في “مينيابوليس”: “هذه الاحتجاجات هي مجرد دليل على أين يتحرك الهدف؟ فهل ستستمر الصين في محاولة تقييد انتشار “كوفيد١٩” حقًا؟”، وتابع: “أم سيكون لديهم نهج ‘التعايش مع كوفيد’ الذي رأيناه في الولايات المتحدة ودولًا أخرى؟”

وقال “هينلين”: “نعتقد أن كوفيد نفسه وسياسة الصين هي أحد المتغيرات الرئيسية لعام 2023 التي ستؤثر على أسعار الأسهم والمستثمرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى