ياسر عبد العزيز: الإساءة لشيكابالا خطاب كراهية وجريمة يعاقب عليها القانون

0

أكد ياسر عبد العزيز، الخبير الإعلامي، أن خطاب الكراهية هو الذي يُبني على رأي شخص متحيز ويستهدف جماعة معينة من البشر، مشيرًا إلى أن أي خطاب به إساءة أو إعتداء أو تهديد أو تحريض على العنف يصبح خطاب كراهية.

وأضاف “عبد العزيز”، خلال حواره ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الإعلامي إبراهيم عيسى، عبر قناة “القاهرة والناس”، أن الكراهية تبدأ بخطابات تعكس أراء منحازة وتنتهي إلى القتل والإعتداءات، مشددًا على أن ما تعرض له شيكابالا من إساءات هو خطاب كراهية، و أن ما تعرض له جريمة ونمتلك قوانين تجرم اساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وتابع: “في حكم الإخوان كانت الفضائيات بها تصدير للخطابات الكراهية، وهناك قوانين تجرم خطاب الكراهية في الدستور المصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.