غير مصنف

يافتنة خلقت عى وجه قلبي


بقلم مصطفى سبتة 
لمحت طيفك في المنام سحرتني
كيف لو كنت بحياتي واحضني
خصرا تمايل كالنسيم برقة
يطغي الانام ومني قلبي يفتني
يافتنة خلقت على وجه الثرى
لم يخلق الرحمن منها يكون
بالسابحات بفلكها وعلى الورى
حتى القيامة حسنها لن ينثني
ملكت فؤاد العاشقين على المدى
حسناء من رحم الجزائر تنجني
من غربها سحر الانام بدنيتي
فالحسن يرتع في الظباء تغنغني
ولقد عشقت من الظباء بامتي
شقراء ممشوق القوائم تنحني
لها الغصون تمايلا من حسنها
والطير يشدو على الغصون تفنن
بجمالها الأخاذ في شرع الدنا
نبراس حسن في الانام تكون
فهي الجمال بكل ماحلم الورى
من لايرى ذاك الجمال فارعن
ارسلت روحي كي تعانق روحها
وبسحر طرف في الهداب تكفن
فالموت في عينيها خير شهادة
ارجوه موتا في الحياة وادفن
في لحد طرف والخدود قبابها
والثغرشاهد في اللآلئ ضمني
انهل شرابا من رحيق رضابها
ويكون في دنياي اجمل موطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى