أهم الأخبارتقارير و تحقيقاتمحافظات

«يا وزير الحقني».. خطأ بالتنسيق يحرم طالبة بأسيوط من الالتحاق بكلية (مستندات)

مثلها مثل أي طالبة حصلت على مجموع يمكنها من الالتحاق بكلية الصيدلة، لكنها اصطدمت بواقع مرير قد يضيع عليها مجهود مرحلة كاملة من أصعب المراحل التعليمية، وذلك لترشحها لكلية سابقة من قبل معهد تمريض التحقت به من الشهادة الإعدادية.. وإليكم القصة كاملة:

شيماء درويش ميدنه، تبلغ من العمر 28 عامًا وتقيم في قرية النخيلة التابعة لمركز أبوتيج بمحافظة أسيوط، تروي قصتها لـ«اليوم» قائلةً: «حصلت على الشهادة الإعدادية عام 2009، ثم تقدمت إلى معهد تمريض نظام الخمس سنوات وتخرجت عام 2014 من العشر الأوائل، ثم رشحني المعهد إلى كلية تمريض ولكن بسبب الظروف المادية ومرض والدى ثم وفاته لم أتمكن من الذهاب الى الكلية».

وتضيف: «عملت لمدة ستة أشهر بإحدى المستشفيات في أسيوط عام 2015، ثم تقدمت في 2018 للثانوية العامة لأنني كنت أحلم أن أكون من خريجي الثانوية العامة وأدخل واحدة من كليات القمة، وحصلت على مجموع 364 بنسبه 88.7%، وجاء تنسيقي في كلية صيدلة أسيوط، ولكن تم منعي من الترشح للكلية».

وتكمل شيماء درويش: «تم منعي من دخول كلية الصيدلة لأنه تم ترشيحي من قبل المعهد لكلية التمريض، ولكن لمرض والدي ووفاته لم أقدم أي أوراق تخصني إلى كلية التمريض ولم يرد اسمي في سجلاتها من الأساس، ومع ذلك يظهر لي خطأ بالبيانات بموقع التنسيق عندما تقدمت برغباتي مثل أي طالبة حاصلة على شهادة ثانويه عامه 2021».

وتستطرد: «ذهبت للتنسيق الخاص بالمحافظة وأبلغتهم بما حدث معي فأخبروني بأنني مرشحة لكلية سابقًا وأنا لم أدخل ثانوي ولم أترشح من قبل لأي كلية، وظللت أذهب لمكاتب التنسيق ولم أجد أي حل لمشكلتي التي تؤرقني كثيرًا».

شيماء درويش تختم حديثها قائلةً: «أناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير التعليم العالي وأناشد السادة المسؤولين لإيجاد حل لمشكلتي، لأنني بهذا الحال سأضيع على نفسي مجهود المرحلة الثانوية كاملةً».

إليكم جميع المستندات الخاصة بالطالبة:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى