أهم الأخبارفيديوهات

يفجرها قبطان السفينة.. مفاجأة تقلب الموازين عن انفجار بيروت

إيمان هاني

كشف قبطان السفينة الذي حمل شحنة نترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت، مفاجأة مدوية عن حادث انفجار مرفأ الذي وقع منذ أيام.

ونشرت صفحة “فرانس 24” عبر موقع “تويتر”، تقريرا يرصد تفاصيل جديدة موضحا أن صاحب السفينة التي كانت محملة بنترات الأمونيوم هو الروسي يدعى إيجور، والذي استجوبته السلطات القبرصية بناءا على طلب لبنان.

وأفاد قبطان السفينة، في استجوابه ،أنه تم تفريغ الشحنة في عام 2015، وكان يمكن تسجيلها على أنها خطيرة، ونقلها لبعض الحقول لتسميد التربة بها.

ويذكر أن سفينة “روسوس” أبحرت في 2013 من جورجيا محملة بشحنة نترات الأمونيوم متجهة إلى موزمبيق، ولكنها توقفت في ميناء بيروت، وصااحب السفينة لم يدفع رسوم الميناء، فتم حجز السفينة، وبعدها بعام أطلق سراح طاقم السفينة التي غادرت ميناء بيروت من دون شحنة نترات الأمونيوم التي كانت على متنها، وذلك بحسب ما قاله قبطان السفينة.

ونقلت الشحنة إلى مستودع في ميناء بيروت وتم تخزينها هناك منذ ذلك الحين، وذلك حسبما أفاد قبطان السفينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى