محافظات

سيارة مسرعة تصدم طفلًا أثناء عبوره الطريق في ملوي بالمنيا

حمد الترهوني

أصيب طفل اليوم، بعدما صدمته سيارة حال عبوره الطريق، بقرية شرموخ التابعة لدائرة ملوي جنوب محافظة المنيا.

تلقى اللواء محمود خليل، مساعد وزير الداخلية، لأمن المنيا، إخطارًا من مأمور مركز شرطة ملوي العميد مصطفي منتصر ، يفيد بتلقيه بلاغا من ملوي العام بوصول “أحمد”، 7 سنوات في حالة خطيرة، إثر اصطدام سيارة به أثناء عبوره الطريق أمام قرية شرموخ .

وعلى الفور انتقل المقدم علاء جلال رئيس مباحث مركز شرطة ملوي، وبالفحص تبين أنه أثناء عبور الطفل الطريق، صدمته سيارة بقرية شرموخ التابعة بدائرة المركز.

وتم نقله إلى مستشفى ملوي العام، وحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

فيما تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط قائد السيارة، الذى أوضح أثناء التحقيق معه أنه أثناء سيره أمام القرية فوجىء بطفل يخرج من شارع جانبى فحاول أن يبتعد عنه، لكنه صدمه.

بالانتقال والفحص، وسؤال والده 30 سنة، عامل ومقيم بذات الناحية، قرر أنه أثناء قيام نجله باللهو أمام المنزل صدمته سيارة وفرت هاربة ونفى الشبهة الجنائية.

بتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة أفاد بأن الإصابة نزيف داخلي بالمخ، وتبين من التحريات المباحث عدم وجود شبهة جنائية في الحادث.

وجرى رفع آثار الحادث والتحفظ على السيارة، ورد تقرير مفتش الصحة، يتضمن أن أصيب “كسر بقاع الجمجمة ونزيف بالمخ” ولا توجد شبهة جنائية، وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائي ذلك.

وبسؤال شهود العيان، أشاروا إلى أنه حال سير الطفل بعبور الطريق أمام القرية، كانت السيارة مسرعة، فصدمته، وأصيب في الحال.

وفي حادث آخر، أصيب ثلاثة أشخاص بكسور وكدمات فى حادث تصادم بين توك توك ودراجة نارية بقرية دروة.

تلقي اللواء محمود خليل مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارا من العميد مصطفي منتصر مامور مركز شرطة ملوي، بورود بلاغ من مستشفي ملوي العام بوصول ثلاثة شباب مصابين بكسور نتيجة حادث تصادم بين توك توك ودراجة نارية بقرية دروة لتلقي العلاج.

انتحار طالب شنقا بالمنيا لمعاناته من حالة نفسية

أنهى طالب حياته منتحرًا بشنق نفسه داخل حجرته داخل منزله، بواسطة قطعة قماش أعلى سطح منزله بسبب خلافات أسرية بالمنيا.

تلقى اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة العدوة، بانتحار محمد، ع، ا، ع، 16 سنة، طالب مقيم بإحدى قرى المركز شنقا، بسبب خلافات أسرية. وبانتقال الرائد محمد صلاح، رئيس مباحث المركز تبين أن الطالب أعد لنفسه مشنقة بغرفة الخاصة، وقام بالانتحار بسبب خلافات أسرية.

وتبين من التحريات الأولية أن الطالب أقدم على تعليق نفسه من خلال ربط عنقه في طرف حبل والطرف الآخر في سقف الزريبة، بسبب مروره بظرف سئية جدا فوجئت أسرة الطالب بغلق غرفته لمدة طويلة ما استدعاهم بصدمة الأب والأم بعد عودتهما من العمل إلى المنزل، حيث وجدا ابنهما معلقاً من رقبته بمروحة السقف داخل غرفة نومه مستخدما في ذلك حبالا وكرسيا، ما دفعه للإقدام على الانتحار شنقا، وجار نقل جثة المتوفي إلى المستشفى.

وكشف تحريات المباحث، أن والد المتوفي، فوجئ حال دخول غرفة نجله للاطمئنان عليه، بقيامه بشنق نفسه عن طريق وضع قطعة قماش “شال أبيض” حول رقبته، وربطها بنافذة الغرفة، وفارق الحياة، لمعاناته من أزمة نفسية، وعدم وجود شبهة جنائية، في الوفاة، ولم تتهم أسرته أحدًا.

بانتداب مفتش الصحة، لتوقيع الكشف الطبي وبيان سبب الوفاة، أفاد بعدم وجود ثمة آثار إصابات ظاهرية سوى احمرار حول الرقبة، وأن سبب الوفاة فشل في وظائف الجهاز التنفسي،

أقوال أسرة طالب الهندسة كشفت عن ملابسات انتحاره، وأنه كان يمر بأزمة نفسية منذ شهر عقب مصرع صديقه المقرب في حادث سير وعدم وجود شبهة جنائية.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق