اقتصاد

أسعار الذهب اليوم السبت 25 يونيو 2022

تسببت الأحداث المتلاحقة بالحرب الروسية على أوكرانيا ، التذبذب في اسعار الذهب ما بين ارتفاع وانخفاض في مصر ، ويبحث غالبية المواطنين يومياً ، وخاصة المقبلين على الزواج بمعرفة اسعار الذهب في مصر ، خاصة في ظل الاضطراب الاقتصادي الذي يمر به العالم، بسبب جائحة كورونا، وتغير سعر المعدن النفيس أكثر من مرة على مدار اليوم.

وفي هذا الصدد، واستمرارًا للخدمات المختلفة التي تقدمها سعر الذهب في بداية تعاملات اليوم في مصر، «عيار 24 وسعر جرام والذهب عيار 21 اليوم، وعيار 18 وسعر الجنيه الذهب»، وذلك على النحو التالي:

سجل عيار 21 نحو 1005 جنيها للجرام، وعيار 18 نحو 862 جنيها، وعيار 24 نحو 1147 جنيها.

وبلغ سعر الجنيه الذهب 8038 جنيهًا، فيما بلغ السعر العالمي للذهب نحو 1827 دولارا للأوقية.

مواصفات الذهب:

يتنوع الذهب على عدة عيارات صُنِّفت وفقاً لنسبة الذهب في كل كيلو، أغلاها عيار 24 لوجود أعلى نسبة للذهب به تبلغ 99%.

الذهب القديم:

لا صحة لما أثير ببعض المواقع الإخبارية، وتم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي بشأن توقف عمليات بيع وشراء المشغولات الذهبية التي تم دمغها بالطرق التقليدية “القلم” مع سعي وزارة التموين استبدالها بالدمغة بالليزر وذلك “تماشيا مع تطورات العصر”.

جدير بالذكر أن أسعار الذهب اليوم في مصر تسجل تغيرًا بشكل لحظيّ كل عدة دقائق، بتغير السعر صعودًا وهبوطًا محليًّا في البورصة العالمية؛ نتيجة شراء المعدِن الأصفر أو بيعه ملبن المستثمرين، فيما يتراجع الإقبال عالميًّا حتى الآن، والأسعار تتأثر بسعر الدولار أمام الجنيه.

أسعار الذهب بالمصنعية :

تختلف أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر، حيث تمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7% و10% من سعر جرام الذهب، وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قلَّ القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

يذكر أن هناك 3 قواعد تحكم أسعار الذهب في مصر، هي عامل العرض والطلب، وسعر أوقية الذهب عالميًا، والتغيرات التي تطرأ على سعر العملة الأمريكية، وهي القواعد التي تتم مراعاتها بشكل يومي عند تحديد الأسعار، فكلما زاد الطلب على الذهب وانخفض المعروض منه ارتفع السعر، فهذه ثوابت عالمية لا يمكن التدخل فيها من قبل التجار، الذين يحسبون السعر من خلال عملية حسابية بضرب السعر العالمي في سعر الدولار، ومن خلال ذلك تحدد الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى