محافظات

بدء الدراسة بفرع جامعة الإسكندرية بجنوب السودان

أعلن الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، عن الانتهاء من الرسومات الهندسية وأعمال التأهيل والتجهيز المطلوبة لفرع جامعة الإسكندرية بجنوب السودان، والاستعداد لبدء الأعمال التنفيذية خلال فترة قصيرة، تمهيداً لبدء الدراسة بالفرع اعتبارا من العام الأكاديمي بعد القادم لافتاً إلى أن الفرع يحظى باهتمام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حرصه على تقديم كافة أشكال الدعم لإنشاء الفرع بما يحقق أهداف التنمية لشعب جنوب السودان.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور عبد العزيز قنصوة، بعد ظهر أمس لوزير الشباب والرياضة بدولة جنوب السودان الدكتور ألبينو بول، والوفد المرافق له.

وأعلن رئيس الجامعة عن اعتزامه مع لجنة هندسية زيارة الأرض المخصصة لفرع الجامعة بجنوب السودان خلال الفترة القادمة لدراسة مراحل التنفيذ، والاتفاق على الخطوات والإجراءات اللازمة خلال الفترة القادمة وصولاً إلى افتتاح فرع جامعة الإسكندرية في تونج العام الأكاديمي بعد القادم، موضحاً أنه سيتم البدء بأربع كليات هى الزراعة والطب البيطري والتربية والتمريض، ولفت أن الدراسة ستكون على أحدث الطرق العلمية وتعتمد على البرامج بالساعات المعتمدة، ويتم من خلال الفرع دعم وتشجيع ريادة الأعمال والعمل علي تمكين الشباب من استخدام تكنولوجيا المعلومات فى إنتاج المعرفة وتطبيقاتها وتسويقها على هيئة منتجات وابتكارات تقنية وتكنولوجية، كما أكد حرص الجامعة على التعاون على الصعيد العلمى والأكاديمي مع جامعات جنوب السودان بما يحقق خدمة الأهداف التنموية المشتركة ومصلحة الشعبين على كافة المستويات.

ومن جانبه أعرب الوزير ألبينو عن تقدير بلاده لموقف مصر ودعمها لدولة جنوب السودان من أجل تحقيق الأمن والسلام الداخلي، وقدم الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على اهتمامه بالشباب لما لمسه من عمل جاد خلال زيارته للأكاديمية الوطنية للتدريب والدور الذى تقدمه لتأهيل الكوادر الشبابية متمنيا نقل ذات النموذج لدولة جنوب السودان، وأشار أن سياسة بلاده تسعى إلى بناء الإنسان ولاسيما الشباب كمحور أساسى للتنمية، لافتاً أن الدراسة بفرع جامعة الإسكندرية المزمع إنشاؤها بمدينة جوبا ستكون نواة للتنمية الحقيقة من خلال الاستفادة من الخبرات العلمية لجامعة الإسكندرية للنهوض بمنظومة التعليم العالي بجنوب السودان، وأعرب الوزير عن طموحه ان تمتد أواصر التعاون لتشمل كافة التخصصات العلمية وليس الكليات المزمع إنشاؤها فقط، وأضاف أن بروتوكول التعاون الذي سيتم توقيعة بين جامعة الأسكندرية و وزارة الشباب والرياضة بجمهورية جنوب السودان يتضمن برامج لتدريب وتأهيل الرياضيين مدتها ثلاثة أشهر، وبرامج أخرى فى التخصصات الرياضية المختلفة بالإضافة إمكانية التعاون المستقبلي مع جامعة الأسكندرية لتقديم منح على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا للشباب بجنوب السودان، وقال أيضاً أن دولة جنوب السودان تزخر بالعديد من الموارد البشرية وكمية هائلة من الثروة السمكية و40 مليون رأس ماشية ومنتجات زراعية، مؤكداً إمكانية التعاون والاستفادة من الموارد المتاحة لدى الجانبين لخدمة الأغراض التنموية فى البلدين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى