أخباراخترنا لك

فقدت أطرافها ولسانها وأنفها بعد إجراء 70 جراحة.. والسبب عضة حيوان

أفقدت عضة واحدة من حيوان النمس سيدة أنفها وشفتيها وطرف لسانها ويديها وقدميها بعد إصابتها بتعفن الدم، وذلك إثر هجوم النمس عليها بشكل عنيف، وهو ما كلفها إجراء 70 عملية جراحية كي تعود إلى طبيعتها وبناء أجزاء جسدها الممزق.

عاشت البريطانية أن “شانينليا فيسر” البالغة من العمر 37 عامًا ، من مدينة “كوازولو ناتال” في  جنوب إفريقيا ، معاناة قاسية عقب تعرضها للعض من قبل نمس في عام 2017 وانهارت بعد يومين وذكرت صحيفة “ديلي ميرور”.

وروت ” شانينليا فيسر” ، قصاتها قائلة :”إنه بعد هجوم النمس شعرت بأن يديها وقدميها وكأنهما مشتعلتان، وتم نقلها إلى المستشفى، ودخلت السيدة في غيبوبة بينما بتر الأطباء أنفها وشفتيها وطرف لسانها ويديها وقدميها.

وبعد مرور أربع سنوات على ما كان يُعتقد في وقت ما أنه عدوى قاتلة، تعافت “شانينليا” وفاجأت الأطباء بالنجاة من 70 عملية ترميمية لأجزاء جسدها الممزق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى