تقارير و تحقيقات

فيديو.. أهالي «التناغة الشرقية» بأسيوط يبحثون عن كوب ماء آدمي

محمد عاطف شعلان

معاناة حقيقية يعيشها أهالي قرية التناغة الشرقية التابعة لمركز ساحل سليم بأسيوط، من أجل الحصول علي كوب ماء آدمي، نتيجة تلوث المياه التي تصل إليهم، فيقطعون كيلو مترات للحصول علي مياه للشرب من الجزء القبلي للقرية، والتي تصل المياه إليها من محطة تل زايد بالبداري، ورغم أنه تم مد الجزء البحري من القرية بمياه الشرب من محطة تل زايد فترة بسيطة لكن سرعان ما توقف ذلك.

يقول فراج عبدالقادر فراج، أحد أهالي قرية التناغة الشرقية، إن مياه الشرب التي تصل لحوالي نصف القرية ملوثة وغير صالحة للاستخدام الآدمي، ما أدي لإصابتهم بالأمراض خاصة الفشل الكلوي وحصوات الكلى.

وأشار فراج، إلى أن الجزء القبلي من القرية يشرب مياه نقية عن طريق محطة تل زايد، بينما الجزء البحري المياه غير صالحة للاستخدام الآدمي، وأنه بعد شكاوي المواطنين منذ حوالي عامين تقريباً، تمد وصول المياه لهم من محطة تل زايد، لكن سرعان ما توقف ذلك، وطالب بتدخل المسؤولين لحل مشكلة المياه التي تؤرق حياتهم.

“كوب ماء آدمي أقل حقوقنا في الحياة”، بهذه الكلمات بدأ هيثم شحاته، حديثه في غضب شديد،مردفًا:-“ألسنا مواطنون لنا حقوق وعلينا واجبات، وكيف يتم حرماننا من أبسط حقوقنا بل الحق الأول في الحياة والحفاظ علي الصحة” ،مناشدًا اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، سرعة التدخل لحل معاناة أهالي قرية التناغة الشرقية، عدا البعض القليل من الجزء القبلي من القرية والتي تصل له المياه من مزيد من محطتي تل زايد ومنشأة همام،والذي تعد المياه به أنقي إلي حد ما -حد قوله-

واستغاث أحمد عبدالقادر فراج، أحد أهالي القرية، بكافة المسؤولين لإنقاذهم مما يتعرضون له من الموت السريع، على حد وصفه، قائلا: “صحتنا وصحة أولادنا اتدمرت نتيجة مياه الشرب الملوثة، مطالبًا مسؤولي شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط، التدخل لحل معاناتهم وإنقاذهم من الأمراض والموت”.

فيديو.. «التناغة الشرقية» بأسيوط تبحث عن كوب ماء آدمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى