محافظات

موجة غضب على السوشيال بعد التنمر على شاب معاق ذهنيا في الدقهلية

نورا سعد وسامح الألفي

تسببت مقاطع الفيديو المتداولة لواقعة التنمر والسخرية على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في إثارة حالة من الغضب بين رواد صفحات التواصل الاجتماعي، الذين طالبوا بتحرك الأجهزة الأمنية لضبط الشباب الذين ظهروا في الفيديو، ومحاسباتهم في واقعة ضرب وتعذيب شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وظهر مقطع فيديو لواقعة التنمر والسخرية على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، على صفحات موقع التواصل الاجتماعي وأكد متداولوا الفيديو على أنها ليست المرة الأولى التي يتجمع فيها عدد من الشباب حول هذا الشباب المعاق ذهنيا.

كما أكدوا على أن الفيديو المتداول لشاب من مدينة دكرنس، بمحافظة الدقهلية، وبين الحين والآخر يتجمع حوله الشباب ويصوروه بصورة لا إنسانية، ويرفعوا الفيديوهات على مواقع التواصل.

وعاد من جديد تداول فيديو لنفس الشاب، وإحدى يديه مربوطة في أحد أعمدة الإنارة، وهو يبكي ويتحدث بكلمات غير مفهومة، و يستجيب أحد الشباب لصراخه، ويفك الرباط بإشعال النار في الحبل باستخدام ولاعة، فيسقط الشاب المعاق على الأرض.
وترجع بداية ظهور الشاب في مقطع فيديو وهو مربوط بحبل من رقبته و يبكي بحرقة، ويصرخ: «فكوني»، وسط ضحكات مجموعة من الشباب المحيطين به، وعندما سقط الشاب علي الأرض قام أحدهم بجذبه من ملابسه، محاولاً مساعدته على الوقوف، قائلاً له: «أوعى علشان متقعش في الترعة»، ويتابع: “صوروا صورا”.
وأكد بعض المتابعين أنهم يعرفون الشاب، ويدعى «بكار» من مدينة دكرنس، بمحافظة الدقهلية، وأنه تم نشر أكثر من فيديو لوقائع التنمر عليه، واستغلال إعاقته في التحقير من شأن الشاب، ووجه أحد المتابعين استغاثة لكل من النائب العام ووزارة الداخلية ووزارة التضامن الاجتماعي.

وتكثف مباحث الدقهلية من تحرياتها للوصول إلى حقيقة الفيديوهات المتداولة، والأشخاص الموجودين بها، وملابسات التصوير، وتحرير المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى