عاجل

من أكثر الأمور التي يمكن أن تؤثر في الفرد وتمس قلبه، هي تلك المواقف واللافتات الإنسانية التي ليس لها أي دافع سوى الرحمة والعطف والشفقة، فمثل هذه المواقف هي أكثر ما يذكرنا بأن العالم مازال بخير.
ولنضرب مثالا لقصه تحكي لنا معاني الانسانيه فهناك محامي كان جالس يتناول الغداء في احد المطاعم، اول ما وضع صحن الطعام الشهي امامه لاحظ ان فيه ولد وبنت صغار من الفقراء واقفين وينظرون إلى صحنه من خارج المطعم عبر الزجاج ..
فنادى الولد والبنت وامرهم بالدخول للمطعم ، دخلوا وجلسوا بجواره فطلب منهم يختاروا ما يحبون أن يأكلوا ، فالولد اشار إلى الصحن الذي أمام المحامي ، قام المحامي بطلب صحنين للولد والبنت و ظل جالسا يشاهد فرحتهم بتناول الطعام الشهي ..
بعد ما انهوا تناول الطعام قام الطفلان غسلوا ايديهم و خرجوا، وبعد ما انهى المحامي تناول طعامه قام يستلم فاتورة الحساب ، فتفاجأ ان الفاتورة فاضية ومكتوب فيها من صاحب المطعم ” نحن لا نمتلك آلة حسابية تستطيع حساب ثمن الإنسانية ” .
ولنتعلم من ذلك انه كلما زادت الصدقة زاد الرزق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى