غير مصنف

النعيمي : يشيد بدور الأمن باحباط الهجوم الإرهابي بالمملكة العربية السعودية.
كتبت/ ألفت أبو الدهب

أدان الدكتور امجد النعيمي سفير النوايا الحسنة بالمنظمة الدولية لحقوق الإنسان بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي شمال الرياض في المملكة العربية السعودية اليوم الأحد 16 شعبان 1440هجري الموافق 21 أبريل 2019م، مُشيداً ببسالة رجال الأمن بالمملكة العربية السعودية وكفاءتهم العالية في التصدي لهذا الهجوم الإرهابي الغادر وإفشاله والقضاء فوراً على كافة منفذيه.

وأعلن النعيمي أنه يتضامن مع المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومةً وشعباً في تصديها الحازم للتطرف والإرهاب أمنياً وعسكرياً وفكرياً وفي كل ما تتخذه من إجراءات وما تنتهجه من سياسات لردع كل من يحاول المساس باستقرارها واستهداف الأمن والأمان الذي تنعم به.

واكد النعيمي تقديره للدور القيادي والمحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله
وأشاد بدور المملكة العربية السعودية بالجهود الكبيرة التي تقوم بها في مكافحة الإرهاب محلياً وإقليمياً ودولياً، وفِي مقدمة تلك الجهود، إنشاءها للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، وإنشاء المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف ( اعتدال)، ومركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، ومبادرتها في إنشاء مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى