فن

تنمية مهارات الأطفال الإبداعية في ورش مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

كتبت: منى على

مع اقتراب انعقاد فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان أسوان الدولي لأفلام  المرأة 2019 الذي  يتم انطلاق فعالياتها في شهر فبراير القادم، يعتمد المهرجان فتح باب طلبات الالتحاق بالتقدم للورش و التي تنعقد على هامش أيام المهرجان.

حيث تتميز ورش هذه الدورة على تعزيز دور الشباب فى المجتمع من خلال اعطائهم الفرصة للتعبير، بأستخدام السينما كأحد وسائل التعبير الحديثة، ويهتم برنامج الورش بالفتيات والشباب من سن 7 سنوات وحتى 35 وخصوصا المقيمين فى مدينة أسوان .

ورشة الرسوم المتحركة

بالتعاون مع مدرسة الجيزويت للرسوم المتحركة مدرب الورشة الفنان ابراهيم سعد “منتج ومخرج ومؤسس مدرسة الجيزويت للرسوم بالقاهرة  “وتستهدف الورشة الأطفال من سن 7 سنوات وحتى 16 سنة وتهتم الورشة بتدريب الأطفال على التعرف إلى صناعة  افلام الرسوم المتحركة

ورشة أسوان للرسوم المتحركة 

مدرب الورشة  الدكتور أشرف مهدى الأستاذ المساعد بكلية الفنون الجميلة والمنتج السينمائى، وتستهدف الورشة الشباب من سن 18 وحتى سن 35 ويقوم خلالها الطلاب بالتدريب على تقنيات تحريك الرسوم وتطبيقها على لوحات الفنانة التشكيلية المصرية جاذبية سرى.

ورشة أسوان  للسيناريو

بقيادة السيناريست وسام سليمان من اهم اعمالها  “فى شقة فى مصر الجديدة – احلى الاوقات – فتاة المصنع” وتهتم الورشة بصناعة الأفلام من الفكرة الى السيناريو، وسيقدم كل متدرب عملة فى ختام الورشة من خلال لقاء مفتوح لمناقشة أفكار السيناريوهات المنتجة.

ورشة صناعة الفيلم الوثائقي

 بقيادة المخرج محمود سليمان كتب و أخرج وأنتج بعض الأفلام الروائية القصيرة والتسجيلية، حصدت أكثر من 65 جائزة في مهرجانات عدة ومنها مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي منها “أبدا لم نكن أطفالا” 2016 يعد فيلمه التسجيلي الطويل الأول، وقد فاز بـ 16 جائزة دولية تهتم الورشة التدريب على صناعة الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة من مرحلة الفكرة إلى الإنتاج النهائي ويشارك كل متدرب فى صناعة فيلم يقدم فى نهاية الورشة.

 ورشة صناعة الفيلم الوثائقي للمتقدمين

 بقيادة المخرجة الشابة عايدة الكاشف وتستهدف الورشة استكمال صناعة وإنتاج أفلام يعمل عليها أصحابها من الدورة المنصرفة 2018  ويتم انتاجها هذا العام. توضع استمارة التسجيل للالتحاق بالورش على صفحة المهرجان من 20 نوفمبر 2019.

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق