الأقصرفن

«الأقصر» عنوان فيلم مصرى بريطانى حول قصة حب بين طبيبة أجنبية وعالم آثار بالمدينة الأثرية


كتب – عاطف ابو القاسم


قال المنتج محمد حفظى إن الفيلم المصرى البريطانى الجديد «الأقصر» يعد مشروعا لفيلم دولى واعد، وهذا يجعله تجربة مهمة لصناعة السينما المصرية، بالإضافة إلى الإمكانيات الفنية للمشروع، فهو سيعمل على الترويج للثقافة والحضارة المصرية من خلال أحداثه التى تدور فى أهم مدينة أثرية فى العالم وهى الاقصر.
الفيلم تأليف وإخراج البريطانية زينة درة ويشارك فى انتاجه فيلم كلينكو Film Factory وFront Row Entertainment. ويقوم بدور المنتج التنفيذى البريطانى بول ويبستر الحاصل على جائزة البافتا والمرشح للأوسكار، ويقوم بالبطولة الرئيسية النجمة البريطانية آندريا ريزبرو والفرنسى اللبنانى كريم صالح وشيرين رضا.
ويحكى الفيلم قصة حب بين طبيبة أجنبية وعالم آثار تحت الشمس الدافئة لمدينة الأقصر.
الأقصر هو ثانى الأفلام الروائية الطويلة للمخرجة زينة درة بعد فيلم The Imperialists Are Still Alive الذى كان عرضه العالمى الأول فى مهرجان صندانس السينمائى، وتتحدث درة عن الأقصر قائلة «من خلال الأقصر أريد أن أصنع فيلما ينقل الناس إلى مكان رائع وقصة حب عظيمة، وهذا لا يجعلنا نهرب من الواقع، بل هو حاضرٌ فى الفيلم ويخلق مساحة للأمل والتعافى أيضا».
وقد منح هذا العام مركز السينما العربية محمد حفظى جائزة شخصية العام العربية السينمائية من تقديم مجلة هوليوود ريبورتر.

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق