أسيوطأهم الأخبار

نجاح  إجراء عملية نادرة لزراعة الكلى لمريض سرطان مثانة بجراحة امتدت إلى 12 ساعة متواصلة

بسيوني عبدالحميدهمام

 

أعلن الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط عن نجاح مستشفى جراحة المسالك البولية والكلى فى إنقاذ حياة مريض سرطان مثانة بإجراء عملية جراحية نادرة لزراعة الكلى والتي امتدت إلى نحو 12 ساعة متواصلة ، وهو ما يأتي في إطار ما تقوم به مستشفى جراحة المسالك من دور رائد ومتميز فى برنامج زراعة الكلى والذي بدأ بها فى 2015 وهو الذى أثمر عن إجراء 37 عملية زراعة كلى بنسبة نجاح 100% وذلك بأيدي أبناء الجامعة من الأطباء المتميزين ممن تلقوا تدريبات مكثفة ومتقدمة فى ذلك المجال داخل مصر وخارجها .

 

وأشار الدكتور هشام مختار حمودة مدير مستشفى جراحة المسالك البولية والكلى بجامعة أسيوط إلى أن العملية تمت لمريض يبلغ من العمر 54 عاماً كان يعانى من سرطان المثانة منذ 7 سنوات وهو ما استدعى إجراء عملية استئصال جذرى للمثانة وتحويل البول إلى مثانة معوية بديلة وعقب التأكد من عدم إصابته بارتجاع للورم الخبيث تم تحضيره لعملية زراعة الكلى والمقدمة بتبرع من زوجته التي تبلغ من العمر 45 عاماً وهو ما تم فى جراحة امتدت لأكثر من 12 ساعة تم خلالها زراعة الكلى فى المثانة البديلة بنجاح وهو ما يُعد أحد عمليات زراعة الكلى الأكثر ندرة والأشد تعقيداً .

 

كما كشف الدكتور هشام مختار إن تلك العملية جاءت متزامنة مع إجراء حالتين زرع آخرين حيث تم إجراء عملية زرع كلى لشاب يبلغ من العمر 29 عاماً وذلك بتبرع من والدته التي تبلغ من العمر 45 عاماً ، كما تم زراعة أخرى لشاب يبلغ 36 عاماً وذلك بكلى مقدمة تبرع من والدته التى تبلغ 52 عاماً ، معلناً بذلك على القضاء على قوائم الانتظار ، وجارى الإعداد لتجهيز الحالات الجديدة مشيداً بدور الفريق الطبي المتميز القائم على عمليات الزراع والذى يطمح فى استكمال 50 حالة زرع كلى خلال الشهور القليلة القادمة .

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق