مقالات

اللحمة والوحدة الوطنية

كتب عادل شلبى هذا الموضوع يشغلنى على الدوام كلما أكتب مقال عن المعتقد والمعتقدات الأخرى ولكنى فضلت الحديث فى هذا الموضوع كى أوضح لأصدقائى الأهداف والمعانى والمقصودات ألتى ترمى إليها كل كتاباتى ومعروف للجميع أننا مصريين عرب ووطننا يتألف من عدة معتقدات وبالأخص الديانة المسيحية واليهودية والإسلامية فكان الأجداد على الديانة اليهودية ثم تحولوا بهداية الله الى المسيحية والى الإسلام والعرب كافة أهل كرم وأهل خير ومتمسكين بالعادات والتقاليد العربية الأصيلة التى تدعو إلى كل حياة وخير فى كل الوطن بل وفى كل العالم وجبلت أنفسهم على كل خير لهم وللأخرين فى كل مكان فهم دعاة حياة دعاة نهضة دعاة إعمار وعمار فى الوطن وفى كل مكان فى العالم ولولا هذا الجمع الغفير من هؤلاء المؤمنون بمعتقداتهم فى كل العالم ماكانت للحياة على كل الكرة الأرضية أهمية نعم ولما لا وقد خرج كل الأنبياء من هذا الوطن والرسل إلى كل العالم نعم ينادون بالسلام وبالمحبة وبكل نهضة وعمار فى الأرض حقائق تاريخية مثبتة عبر الأزمان فالكنيسة الشرقية تختلف تمامآ عن الكنيسة الغربية نعم الكنيسة الشرقية بها الإيمان الصادق والتدين بإخلاص ومحبة لكل البشر ففى مصرنا كثيرآ من العائلات المصرية ذات نسب واحد ودماء واحدة ومنهم المسلمين ومنهم النصارى نعم وهذا منتشر فى كافة المدن المصرية والقرى وفى كل وطننا العربى لحمة واحدة ودرسنا فى التاريخ دور الشعب المصرى الوطنى العريق ذات الوحدة الواحدة مع تعدد المعتقد وكيف كانوا على قلب رجل واحد فى السراء والضراء نعم هذا الشعب المصرى العربى الأصيل على قلب رجل واحد فى كافة القضايا التى تخصهم وتخص كل الوطن العربى الكبير فتحية لكل هذا الشعب من القلب مع دوام الوحدة والتوحد من أجل رفعة هذا الوطن مع العمل على نهضته وتقدمه فى كل المجالات ألتى تخص شعبنا المصرى وتخص شعبنا العربى ومن القلب كل الخير لكل البشرية نعم الشعب المصرى والعربى دعاة سلام دعاة خير ومحبة لكل الأنام فضلت الحديث فى هذا الموضوع وهو كان يشغلنى كلما كتبت عن الغرب ومعتقده الفاسد فى إستعمار الشعوب ونهبهم وقتلهم من أجل ملذاتهم الفانية فشتان الفرق بين معتقدهم وتدينهم ومعتقد اخوتنا وأبائنا وأهالينا فى الدم والنسب نعم هذه هى الحقيقة عندما أصف الغرب بأن معتقدهم فاسد أقصد عملهم وقتلهم ونهبهم للأخر وصاحب المعتقد الأصدق ان كان يهوديآ أو نصرانيآ أو مسلمآ فهم دعاة خيرآ فى كل مكان ودعاة محبة لأنهم صادقين مخلصين مع الله ثم مع أنفسهم والأخرين نعم هذا ما نؤمن به جميعآ كمسلمين ومسيحين ويهود عرب فى كل مكان فى وطننا العربى الكبير ونحب الخير كل الخير لكافة الناس فى كل الكرة الأرضية . تحيا مصر يحيا الوطن

الرابط:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق