عرب

مصرع 60 شخصا في فض اعتصام الخرطوم

متابعة شحاتة أحمد

ارتفع عدد قتلى اقتحام قوات الأمن السودانية الاعتصام في العاصمة الخرطوم إلى 60 شخصا، حسب لجنة أطباء السودان المركزية.
وكانت اللجنة المقربة من المعارضة أعلنت في وقت سابق أن عدد القتلى بلع 35 عندما اقتحمت قوات الأمن مكان اعتصام المحتجين أمام وزارة الدفاع.
وقد توقفت المحادثات بين المجلس العسكري الحاكم في البلاد، منذ عزل الرئيس، عمر البشير، في أبريل/ نيسان الماضي، والمحتجين بسبب خلافات جوهرية بشأن من يقود الفترة الانتقالية لمدة ثلاثة أعوام.
وبعد فض الاعتصام ألغى المجلس العسكري كل الاتفاقات السابقة مع تحالف المعارضة الرئيسي، ودعا إلى إجراء انتخابات مبكرة، خلال تسعة أشهر.
ورفض تحالف قوى الحرية والتغيير قرار المجلس العسكري، قائلا إن المجلس وضع نفسه في مواجهة الشعب السوداني.
ولكن رئيس المجلس، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، قال في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إن المجلس قرر “وقف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، وإلغاء ما اتفق عليه من قبل”.
وأضاف أنه قرر أيضا إجراء انتخابات خلال تسعة أشهر، تحت “إشراف إقليمي ودولي”.
وأعلن أنه سيتم تشكيل حكومة على الفور لإدارة البلاد لحين إجراء الانتخابات.
وجاء إعلان المجلس في أعقاب إعلان قادة قوى الحرية والتغيير، وقف جميع الاتصالات مع المجلس، والدعوة إلى إضراب عام وعصيان مدني بسبب اقتحام الاعتصام.

تنديد دولي

ونددت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج بإعلان المجلس العسكري الانتقالي في السودان إجراء انتخابات في البلاد، بعد اقتحام قوات الأمن لاعتصام المحتجين أمام وزارة الدفاع.
ودعت الدول الثلاث إلى تسليم السلطة “بطريقة سلسة” إلى مدنيين.
وعرقلت الصين مدعومة من روسيا قرارا لمجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، يدين “قتل المدنيين” في السودان.
وقد تقدمت بريطانيا وألمانيا بمشروع قرار كان سيطالب المجلس العسكري والمحتجين في السودان “بالعمل معا من أجل الوصول إلى حل توافقي للأزمة في البلاد”.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق