عاجلمحافظات

25يناير تاريخ لا ينسي رمز التضحية و الوطنية

كتبت : نهي محمد حنفي

25 يناير تاريخ لا ينسي فهو رمز التضحية و الوطنية و التلاحم مع الشعب و الفدائين ضد المحتل الإنجليزي في معركة الاسماعيلية….، هذه العبارات كانت لسان حال سيدات إئتلاف الحركة الشعبية في حب مصر ؛

 

حيث يوضحن سبب أختيار لهذا اليوم تحديداً ليكون أول أجتماع لأمانة المرأة بجنوب القاهرة بقيادة الدكتورة مني أبو هشيمه مسئوله أمانة المرأة بالحركة على مستوي الجمهورية

 

و تحت رعاية مؤسس الحركة الدكتور ممدوح عبد الحكيم و بحضور المنسق العام لجنوب القاهرة الاستاذة إيمان مصطفى ، و الدكتور عيد عبد العال ، و المستشار ياسر خلف ، و الاستاذ محمد الأصمعي، و من لجنه المرأة الدكتورة رانيا توفيق أمين المرأة بجنوب القاهرة، و الاستاذة ماجدة طه الامين المساعد لأمانه المرأة بجنوب القاهرة، و الاستاذة نهي محمد حنفي أمانة المرأة بالتبين ، و الاستاذة فايزة سمير أمانة المرأة بحدائق حلوان، و الاستاذة رضوي عبد الفتاح أمانة المرأة بالمقطم، و الاستاذة سعاد الهواري من المجلس المحلي. 

 


فتم و ضع الخطوط العريضة للحركة الشعبية في قطاع جنوب القاهرة، و خاصة أمانة المرأة و كانت أول خطواتهم هو تقديم التحية والتقدير و الأجلال لأرواح شهدائنا الأبرار و كل الدعاء للمصابين بالشفاء العاجل. 

 


و تم تشكيل فريق من أعضاء الحركة لتقديم التهاني القلبية الخالصة لأخواننا من رجال الشرطة الوطنين الشرفاء. .. و الذين أوفوا ما عاهدوا الله عليه. 


فتم زيارة عدد من أقسام الشرطة ( حلوان و المعصره والتبين و تقديم شهادة تقدير و أعزاز رمزية لكل من هاني بك أبو علم رئيس مباحث قسم حلوان هذا الرجل الخلوق صاحب الفكر الواعي الراقي، و سيادة العميد شريف بك وجيه مأمور قسم التبين و هو من رجال الشرطة الوطنين المخلصين المتعاونين دائماً و ابداً و بحضور السيدة الفاضلة رئيس حي التبين الاستاذة هاله سيد عبد النبي و المقدم وسام بك نائب المأمور و أستقبال أكثر من رائع لاعضاء الحركة الشعبية في حب مصر و تلاحم و اضح بين قوي المجتمع المدني و رجال الشرطة، فكل عام و جميع المصريين بخير… و مصرنا الحبيبة في أمن وأمان و أستقرار إلي يوم الدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى