محافظات

30 سبتمبر الجاري.. آخر موعد لتلقي طلبات التصالح

توفير استراحات للمواطنين للانتظار، منعا للتزاحم والتكدس، و30 ديسمبر هو اخر موعد لتلقي طلبات التصالح علي مخالفات البناء
تابع  اليوم اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، اليوم الخميس انتظام عمل المراكز التكنولوجية بمراكز المحافظة، في استقبال طلبات المواطنين للتصالح وتقنين أوضاعهم وسداد قيمة جدية التصالح، حيث تشهد المراكز التكنولوجية، بالمحافظة اقبالاً كبيرًا من المواطنين بمختلف مراكز المحافظة، مؤكدا أن آخر موعد لسداد مبلغ 25 % جدية تصالح لكل من تقدم بطلب قبل 15/7/2020، هو يوم الثلاثاء الموافق 15/9/2020، وأخر موعد لتلقى طلبات التصالح لمن لم يتقدم حتى الآن هو 30 سبتمبر 2020، وسوف يتم بعدها إنفاذ القانون وتنفيذ الإزالة لكل عقار مخالف على أرض المحافظة.
تابع المحافظ خلال جولته بالمجلس التكنولوجي لخدمة المواطنين الالتزام بالتوجيهات التي أصدرها للتيسير على المواطنين من خلال توفير استراحات للانتظار، منعا للتزاحم والتكدس داخل المركز التكنولوجي، موجها بتقديم كافة التسهيلات لمساعدة المواطنين في إنهاء الإجراءات في وقت قياسي ودون أي أعباء عليهم، بجانب الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية داخل قاعات المراكز التكنولوجية والمدن من خلال اتخاذ كافة أساليب التعقيم والتطهير، وتطبيق التباعد بين المواطنين وارتداء الكمامة، وتوفير مقاعد زيادة وأماكن مفتوحة.
وأعلن المحافظ أن عدد طلبات التصالح المقدمة في مخالفات البناء وصل إلى 49 ألف طلب من إجمالي 110 آلاف و500 مخالفة تم رصدها ، مشددا على تطبيق تعليمات السيد رئيس الجمهورية والخاصة بالتصدي بكل حسم لمن تسول له نفسه المساس والتعدي على الاراضي الزراعية، ومؤكدا انه انتهي عصر البناء على الاراضي الزراعية ، ولن نخسر مترا واحدا من تلك الاراضي ، مشيرا الي ان جميع اجهزة الدولة ومؤسساتها تقف بكل قوة لحسم تلك القضية، حيث ان الدولة طرحت العديد من المدن الجديدة ووحدات الاسكان الاجتماعي للمواطنين حتى لا يتم التعدي على الاراضي الزراعية.
وأضاف المحافظ، إن هناك فرصة كبيرة أمام المواطنين الراغبين فى التصالح، لتصحيح أوضاعهم فى مخالفات البناء، وفقا للقانون، وعدم تعرضهم لإزالة المخالفات، لافتاً إلى أنه سيتم تسليم المتقدمين شهادة تفيد ذلك، لتقديمها للجهات المختصة، وذلك بعد دفع المبالغ المالية الخاصة بجدية التصالح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى