أهم الأخباراخترنا لك

بدء تغسيل وتكفين طبيب الغلابة لنقله إلى مثواه الأخير

وصل منذ قليل فريق من المغسلين لمنزل الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة، والذي رحل عن عالمنا فجر اليوم الثلاثاء، لتغسيل جثمانه وتكفينه، تمهيدا لنقله لمحافظة البحيرة لأداء صلاة الجنازة عليه عقب صلاة الظهر ودفنه بمقابر عائلته

وتوفي فجر اليوم، الدكتور محمد مشالي، الشهير بطبيب الغلابة بمدينة طنطا بمحافظة الغربية.

وأعلن وليد مشالي نجل طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالى، عن وفاة والده فجر اليوم، بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة لخدمه الفقراء.

وكان طبيب الغلابة قد تعرض خلال الفترة الماضية للعديد من الشائعات حول وفاته، إلا أن أسرته أعلنت منذ قليل عن تأكيد الخبر.

وفي تصريحات صحفية، قال الدكتور محمد مشالى “طبيب الغلابة”: “أنا طبيب بشرى نشأت في بيئة متواضعة، وتخرجت من كلية طب القصر العينى في عام 1967، مؤكداً أنه وهب علمه ليكون طبيب الغلابة حيث يدفع المريض مبلغا رمزيا لا يتجاوز الجنيهات، ليكون سببا في علاج ملايين المصريين الذين لا يقدرون على مصروفات الكشف والأدوية، كما أن والدى وهو على فراش الموت أوصانى خيراً بالفقراء، وبمرضى الفقراء”.

وتعليقاً على رفضه قبول ملايين التبرعات من أحد البرامج التليفزيونية، قال: “رفضت قبول التبرعات، وأنا أوصيهم بتقديم هذه التبرعات لغير القادرين، وأنا لا احتاج لها، قدموا هذه التبرعات للأطفال بلا مأوى، أو الأطفال الأيتام، أو من يريد التبرع لى قدموا هذه التبرعات إلى محافظ الغربية لصرفها على المحتاجين”، مؤكداً أنه رفض العديد من التكرمات من جهات عديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى