تحت شعار “رد الجميل”.. الجمعية المصرية للمسنين تحتفل باليوم العالمي لكبار السن بالجلالة

بتوجيهات القيادة السياسية..

0

كتب: الحسيني عبدالله

لأول مرة فى مصر..تحتفل الجمعية المصرية لرعاية المسنين باليوم العالمي لكبار السن بناءا على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وبرعاية وزارة الشباب فى الاول من اكتوبر القادم بمدينة الجلالة العالمية.

ويأتي الحفل بحضور عدد من الشخصيات العامة لتكريم عدد ممن انفوا حياتهم فى تربية ابنائهم من كبار السن وكذلك عدد من القائمين على رعاية المسنين وتقديم الخدمات الاجتماعية والطبية لرعايتهم.

وتتمثل الأهداف الرئيسية لهذا الحدث في تسليط الضوء على منظومة رعاية المسنين و يتبع ذلك عدة توصيات واقتراحات مصاغة بعناية لتحسين حياة كبار السن و رعايتهم.

ويشارك كلا من الدكتور مجدى يعقوب والدكتورة عبلة الكحلاوى والوزير احمد الدرش ومحافظ السويس وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة ولواء طيار عبد الهادى عبد الشافى والداعية الاسلامى الدكتور احمد الطلحى، والدكتور حسين خيرى نقيب الاطباء والدكتور امين لطفى رئيس جامعة بنى سويف الاسبق والدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية الاسبق ، اللواء محمد راضي، والدكتورة اسماء احمد رياض مركز المسنين جامعة حلوان، والحاجة مفيدة بدوى احمد تبلغ من العمر 103 عاما.

من جانبه أكد الدكتور الوزير محمد الدرش، أن تلك المبادرة جاءت لتكون هي الأولى من نوعها في مصر في عهد قيادة سياسية حكيمة تهتم بجميع طوائف المجتمع ولم تنس المسنين حتى يكون لهم يوما من كل عام يحتفلون به ويأتي الهدف من تلك المبادرة مشاركة المسنين الذين أعطوا لمصر الكثير والكثير في كافة المجالات المختلفة فكان لزاما علينا ألا ننساهم ونحتفي بهم تقديرا لجهودهم المضنية.

وأضاف الدكتور أحمد صلاح عبدالحكيم، صاحب فكرة المبادرة والذى يعمل بهذا المجال منذ أكثر من ربع قرن بالولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا الى ان الأمم المتحدة احتفال 2020 هذا العام الترويج لـ “عقد الشيخوخة الصحية” (2020-2030).

وأشار إلى ‎الأهمية الكبيرة التي يوليها فخامة الرئيس السيسي وأمتنا لهذا الاحتفال هي مؤشر واضح للعالم على أن أمتنا ورئيسنا يهتمان بالمسنين ويحرصون على تلبية احتياجاتهم وتوفير سبل الرعاية لهم.

‎وضماناً لسلامة جميع المشاركين نتيجة لوباء الكوڤيد-١٩ قمنا بجميع اجراءات السلامة الاحترازية الصارمة وفقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية، والتي ستسمح بالتباعد الاجتماعي المناسب، وبالتالي قمنا بتحديد عدد الحاضرين إلى 200، وهو ما أقل بكثير من سعة المكان.

تقوم شركة IBIS للعلاقات العامة بتنسيق هذا الحدث الهام وهي شركة رائدة في مجال تطوير الأعمال والعلاقات العامة وخلق فرص الاستثمار فى مصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.