غير مصنف

4500 أسرة بالدقهلية يستغيثون بالرئيس: حجزنا شقق الإسكان الاجتماعى والإسكان رمونا للبلطجية

الرئيس عبد القتاح السيسى
فى إطار حرص موقع “اليوم” بنشر شكاوى المواطنين ومتابعتها مع لجهات المسئولة فقد وردت لنا شكوى المقبولين فى حجز شقق الإسكان الاجتماعي الإعلان الثامن بمحافظة الدقهلية (مدينة طلخا) والذين يبلغ عددهم أكثر من 4500 وهذا هو نصر الشكوى للسيد رئيس الجمهورية
السيد الفاضل/ رئيس الجمهورية …
بعد التحية
مقدمة لسيادتكم/ المقبولين فى حجز شقق الإسكان الاجتماعي الإعلان الثامن بمحافظة الدقهلية (مدينة طلخا) والتى يبلغ عددهم أكثر من 4500 وفى أمس الحاجة لهذه الشقق داخل مدينة طلخا نظرا لظروف عملهم ومتطلباتهم لحياة معيشية كريمة.
لذا نحيط علم سيادتكم بأن وزارة الإسكان ومديرية الإسكان والمرافق بالدقهلية قد أخلت ببنود كراسة الشروط المعلن عنها والتى تنص على فتح باب الحجز بمدينة طلخا دون أن يذكر بجانبها أى معلومة إضافيه كاسم قرية أو ما شابه ذلك كباقى الأماكن الاخرى مثل محاظة الغربيه سمنود(ميت بدر حلاوة) ، ومحافظة القليوبيه  مسطرد (عزبه الصفيح) ، ومحافظة المنيا مركز المنيا (بالمنيا الجديدة) مما يدل على توافر أماكن داخل مدينة طلخا نفسها وليس قرى أو أرياف تابعة لها .
وقد فوجئنا بعد دفع القسط الأول بإعلان رسمى على صفحة مديرية الاسكان والمرافق بالدقهلية بموقع الفيس بوك بتاريخ .20/12/2016 ينص على تحديد قرية بطرة مكانا لمشروع الإسكان الاجتماعى (مرفق طيه نص الاعلان), وقمنا على الفور بالتوجه الى مقر مديرية الإسكان والمرافق بالدقهلية لمقابلة وكيل وزارة الإسكان لابلاغه رفضنا الجماعى والذى بدوره رفض مقابلتنا وقام بتحويلنا الى مهندسه المشروع والتى أكدت انهم لا يمتلكون سوى قطعة الأرض هذه بالإضافه الى انهم ملزمون ببناء ثلاث عمائر فيما يعادل اثنان وسبعون شقة فقط وهذا لا يتناسب منطقيا مع عدد المقبولين.
ومن ثم فإننا نتوجه لسيادتكم بالنظر فى هذه المشكلة للأسباب الأتية:
  1. مخالفة مديرية الإسكان والمرافق بالدقهلية ببنود كراسة الشروط وتجاهلها للأراضى المملوكه لها داخل مدينة طلخا مثل الموقف الجديد وأراضى بجوار مصنع الكاكولا ومصنع السماد وغيرها كثر من أراضي الدولة بمدينة طلخا والمنصورة ولكن الدوله تتجاهلها بسبب وضع اليد عليها من قبل رجال الأعمال
  2. صعوبة العيش داخل قرية بطرة نظرا لما يلى:
تتسم هذه القرية بقلة الأمان وانتشار البلطجية وعمليات السطو  ليلا.
وضع عدد من متعدى على أراضى الدولة يدهم على قطعه الأرض المختارة مما دفع المديرية للتخلص منها وبناء المشروع عليها وتعرضنا المستمر للمشاكل مع هذه العصابات وعدم القدرة على العيش بأمان.
كذلك بعدها 25 كم من مدينة طلخا.
  1. ارتفاع سعر الشقة بطريقه مبالغ فيها بالنسبه لموقعها داخل بطرة حيث أن مبلغ الشقة المعلن عنه بكراسة الشروط يمكننا من شراء أرض وبناء منزل بعدة طوابق عليها بالإضافه الى تدنى مبالغ الايجاربهذه القرية نظرا لمشاكل وموقع القرية الجغرافى
  2. عدم قدرة مديرية الإسكان والمرافق بالدقهلية بالالتزام بمواعيد التسليم المقرره فى نهاية 2017 للتباطؤ الملحوظ فى جميع الاجراءات المتخذة حتى الأن.
لذا نرجو من سيادتكم سرعة النظر فى هذه القضية وإنقاذ أحلام 4500 أسرة فى حياة كريمة التى على وشك الانهيار وكذلك تكليف الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة بإنهاء المشروع لضمان الانتهاء فى الوقت المحدد.
ولسيادتكم جزيل الشكر
الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق