أسيوط.. طفرة تنموية كبرى في عهد اللواء عصام سعد (صور)

0

تشهد محافظة أسيوط طرفة تنموية شاملة في شتى القطاعات، وذلك تحت قيادة اللواء عصام سعد، الذي لم يتوانى يومًا عن المتابعة الميدانية لأي عمل يتم تنفيذه على أرض الواقع.

فابتداءًا من الإشراف على تقديم طلبات التصالح بالمراكز التكنولوجية في المحافظة إلى شن الحملات على الأسواق والمحال للتأكد من تطبيق إجراءات فيروس كورونا، ومرورًا بمتابعة المشروعات القومية التي تنفذها الدولة على أرض أسيوط، وحتى بحث شكاوى المواطنين والعمل على حلها.

الطفرة التي تشهدها المحافظة في العام الأخير منذ تولي اللواء عصام سعد المهمة، يلاحظها القاصي والداني ويؤمن بأن وراك تلك التطورات والتقدم يد واحد تضرب بحزم لدفع عجلة التنمية في أسيوط.

ولا ريب في أنه لولا المتابعة التي يجريها المحافظ كل يوم، لما كان هذا التقدم في قطاعات الصحة والتعليم والإسكان، وتجدر بنا الإشارة إلى أن المحافظ ذكر مؤخرًا في حواره لـ«اليوم» أنه يحلم بتنفيذ مشروع سكني للشباب.

آمال وطموحات وتطلعات مثل هذه، لا تأتي إلا من قائد جعل المحافظة بمدنها وقراها وشبابها وجميع مواطنيها نصب عينيه وأقسم أمام رئيس الجمهورية على الحفاظ عليها دون أي تقصير أو تواني في خدمة فرد محتاج.

فعلى صعيد الصحة، شهدت محافظة أسيوط افتتاح مستشفى أبو تيج خلال الأشهر القليلة الماضية، فضلًا عن غيرها من المؤسسات الطبية التي تقدم الخدمات للمواطنين لاسيما النقلة التي حدثت في مستشفيات جامعة أسيوط.

وعلى صعيد المشاريع التنموية التي تشهدها المحافظة، فإن شبكة الطرق والكباري التي تغطي نطاقها والتي أنشأت حديثًا، رغم أنها بتوجيه من الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلا أنه المتابعة المستمرة من اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، كان لها دور كبير في تسيير الأمور كما يجب أن تكون وإنهائها في الوقت المحدد دون أي تأخير.

أما في الإسكان والتعمير، فلا يخفى عن أهل الصعيد جميعًا مدينة أسيوط الجديدة بمساحتها الواسعة، وما يحدث بداخلها من مشاريع تنموية عريضة، تتمثل في إنشاء المؤسسات الحكومية والخدمية ناهيك عن الوحدات السكانية التي يحرص المواطنون ويتسابقون على شرائها.

كما شهدت المحافظة إنشاء العديد من المدارس وتطوير الكثير منها خلال الفترة الأخيرة، لاستيعاب أكبر عدد من الطلاب الملتحقين الفصول الدراسية كل عام، ما يتيح فرصة لتوفير فرص للمعلمين وكذا تخفيف عبء الطلاب على الطاقة الاستيعابية للفصول الدراسية.

كل هذا وأكثر نجده في محافظة بحجم أسيوط، تحت قيادة اللواء عصام سعد، الذي تولى المهمة في فترة قصيرة وعزم على تحقيق أكبر إنجازات في هذا الوقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.