أخبار

رئيس حزب مصر 2000: الضربة الإيرانية على إسرائيل جاءت هزيلة ومخيبة لآمال الشعوب العربية

قال محمد غزال رئيس حزب مصر ٢٠٠٠، أن الضربة الإيرانية على إسرائيل جاءت هزيلة ومخيبة لآمال الشعوب العربية ولم تحقق أي أهداف بل العكس تماما أستفادت منها الحكومة الإسرائيلية المتطرفة، وأعادت دعم العالم الغربى لإسرائيل وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وألمانيا وصرفت الأنظار عما يجرى فى قطاع غزة والأنتهاكات للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني علي الفلسطينيين من المدنيين العزل.

وأضاف «غزال» لأول مرة فى تاريخ الحروب العسكرية يعرف العدو مواعيد الرد العسكرى سلفا والمواقع التى سيشملها الرد ويتحرك وحلفائه للتصدى لها قبل وصولها لأراضيه.

وأوضح محمد غزال أن الضربة الإيرانية بالرغم من أنها استخدمت مائتي طيارة مسيرة والعشرات من الصواريخ وأشترك فيها وكلاء إيران فى المنطقة حزب الله فى جنوب لبنان والحوثيين فى اليمن مستخدمين صواريخ الكاتيوشا لأول مرة بأنها كانت ضربة تلفزيونية لحفظ ماء الوجه أمام شعوب المنطقة العربية.

وأكد رئيس حزب مصر ٢٠٠٠، على أن الرد الإيرانى كان ضعيفا ومحدودا، وهو يشجع إسرائيل على الإستمرار فى الأعتداء على على مصالح إيران فى المنطقة بل الرد في العمق داخل إيران.

وأشار محمد غزال رئيس حزب مصر ٢٠٠٠، إلى أن الضربة الإيرانية كانت ضرورية لإسكات الرأى العام الإيرانى الغاضب من أعتداءات إسرائيل المتكررة على أهداف إيرانية فى المنطقة العربية، وأن الضربة لم تحدث أثرا كبيرا مباشرا مثل التى أحدثه تدمير إسرائيل للقنصلية الإيرانية فى دمشق وقتل فيها قادة إيرانيين كبار بينما لم يقتل إسرائيليا واحدا فى الهجوم الإيرانى ولم ينتج عنها سوى سقوط كثيف للصواريخ الإيرانية على القاعدة الجوية الإسرائيلية فى صحراء النقب، والتى انطلقت منها الهجوم الذى دمر القنصلية الإيرانية بدمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى