أخبارعرب وعالم

أبوعبيدة: العدو يبتدع أكذوبة الضغط العسكري لتحرير الأسرى لتسريع ذهابهم للمجهول

أطلق “أبو عبيدة”- الناطق باسم كتائب عز الدين القسام- اليوم (الجمعة) كلمة تحدث فيها عن مسير المعارك في غزة وصمود أهلها، قال فيها: مر 32 أسبوعًا وغزة تخوض حربًا غير متكافئة ودفاعًا أسطوريًا، والعدو لم يترك صورة من جرائم الحرب ضد الإنسانية إلا ارتكبها بكل دناءة.

وتوعد الاحتلال قائلا: جيش العدو دخل إلى الجحيم من جديد باقتحامه رفح وحي الزيتون ومخيم ومدينة جباليا، حيث تمكن مجاهدونا خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية في محاور القتال بغزة، كما يواجه العدو مقاومة أشد ففي كل مناطق توغله ويعد قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده، ويعلن عن جزء من خسائره لكن ما نرصده أكبر بكثير، إذ يجابه مجاهدونا في محاور المواجهة العدو بزخم كبير بمختلف ما لديهم من الأسلحة.

وأضاف: رغم حرب التجويع والتدمير والقتل فإن مقاومتنا ومن خلفها شعبنا تخرج أمام العدو من كل مكان، فالعدو متوهم أنه إذا أحرق الأخضر واليابس منذ أكثر من 7 أشهر فإنه سيعود لمناطق ولن يجد مقاومة تذكر، ولا يعرف أنه عاد لجحيم أقسى.

وقال عن صمود المقاومة وجاهزيتها: مستعدون لمعركة استنزاف طويلة مع العدو، فنحن غزة بسمائها وهوائها وبحرها ورمالها.

وتابع عن حال الأسرى: متلازمة الفشل التي تعانيها قيادة العدو وأكذوبة الضغط العسكري لتحرير الأسرى هما وصفة لتسريع ذهاب الأسرى للمجهول، ونحن نعلن باستمرار وبكل وضوح عن بعض حالات القتلى والموتى لأسرى العدو نتيجة غطرسة وتضليل حكومتهم.

واختتم كلمته بتوجيه التحية لمجاهدي الشعب الفلسطيني- الذين وصفهم (بالأبطال)- في الضفة المحتلة الذين لا يكلون في الدفاع عن أهل فلسطين، وجدد مباركته للضربات التي يطلقها المقاومون في الجبهة الجنوبية للبنان، وبارك عملية إخوان أنصار الصدق في اليمن العزيز، وحيا المقاومة الإسلامية في العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى