تقارير و تحقيقات

زعيم المعارضة الإسرائيلية يتهم نتنياهو بالوقوف وراء “الجندي المتمرد”

اتهم زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، الأحد، مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بالوقوف خلف الفيديو الذي نشره أحد جنود الاحتياط من غزة، ويدعو للتمرد على وزير الدفاع يوآف غالانت.

وفي اتصال مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، قال لابيد: “في تاريخ الأمم هناك حالات دعت فيها المعارضة إلى الفوضى، لكن هنا ولأول مرة في التاريخ تدعو الحكومة عمداً إلى الفوضى”.

وتابع أن “نشر نجل نتنياهو (يائير)، و(الصحفي بالقناة 14 المقربة من نتنياهو) ينون ماغال الفيديو على الإنترنت معاً، يؤكد أن هذا هو موقف مكتب رئيس الوزراء”.

و أشار إلى أن “نتنياهو يساعد في نشر رسائل ضد وزير الدفاع ورئيس الأركان خلال الحرب، ويدعو للتمرد والفوضى”.

وأكد أن “رئيس الوزراء وحاشيته همهم الوحيد هو البقاء السياسي، وإحداث الفوضى في إسرائيل”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد علق على الفيديو قائلا إنه “حذر مرارا من عصيان الأوامر والتمرد”، ودعا إلى ضرورة معالجة هذه الظاهرة من أي طرف كان.

والسبت، ظهر جندي إسرائيلي ملثم قال إنه يخدم بقطاع غزة في مقطع فيديو مهدداً بتمرد عسكري واسع في حال قرر وزير الدفاع يوآف غالانت إدخال السلطة الفلسطينية لغزة، أو الانسحاب من القطاع، ما دفع الجيش للأمر بفتح تحقيق في الحادثة.

وفي وقت سابق الأحد، أفادت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية بأن الشرطة العسكرية اعتقلت جندي الاحتياط الإسرائيلي الملثم الذي ظهر في مقطع فيديو، قال إنه من قطاع غزة وهدد فيه بتمرد عسكري واسع النطاق.

وتداول الفيديو المثير للجدل نجل رئيس الوزراء يائير نتنياهو على حسابه بمنصة “تلغرام”.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية: “ما قاله المتحدث في الفيديو إلى جانب نشره من قبل يائير نتنياهو، قد يشكل جريمة جنائية تتعلق بالفتنة ونشر الفتنة، والتي تصل عقوبتها إلى السجن لمدة خمس سنوات”.

ونقلت عن متحدث الجيش الإسرائيلي دون تسميته، قوله: “السلوك الموثق في الفيديو هو انتهاك خطير لأوامر وقيم الجيش الإسرائيلي، ويشكل شبهة ارتكاب جرائم جنائية”، وفق ذات المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى