محافظات

وفد الصحة العالمية يزور أسيوط لمراجعة أعمال ترصد الحمى والطفح الجلدي

شكل الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط صباح اليوم الأربعاء، لجان متخصصة لتجوب كافة المراكز والمدن للتأكد من الاستعدادات والتجهيزات اللازمة لاستقبال وفد المراجعة الخارجية لمنظمة الصحة العالمية المكلف، لمراجعة أعمال ترصد الحمى والطفح الجلدى وميكنة التطعيمات في إطار توجه وزارة الصحة للتحول الرقمي.

وأشار الدكتور أحمد سيد موسي وكيل مديرية الصحة للشؤون الوقائية بأسيوط، أن المحافظة شهدت خلال الساعات القليلة الماضية عدد من اللجان المكوكية التي تجوب مختلف نجوع وقري ومراكز ومدن المحافظة، للتأكد من استعدادات المنشآت الصحية، لاستقبال وفد منظمة الصحة العالمية، وأن اللجان قامت خلال جولاتها بإجراء شرح وتدريب على قائمة مستندات وثائق الإشهاد، لترصد الحمى والطفح الجلدي واللازمة للإشهاد على القضاء من مرض الحصبة والحصبة الألماني على مختلف المستويات سواء إدارات صحية أو مكاتب صحة، كما تم مراجعة خطة العمل المطلوبة في الفترة القادمة.

وأضاف” موسي” يأتى ذلك إيمانا بالدور الهام الذى يمثله الاكتشاف المبكر للأمراض في خفض معدلات الإصابة والانتشار للأمراض المعدية التي تعتبر من أهم الأولويات في تطبيق خدمات البحوث الصحية والوقائية.

من جانبه وجه الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط، الشكر لجميع الفرق المشاركة بالحملات خلال الساعات القليلة الماضية،وحثهم على بذل المزيد من الجهد للحفاظ على ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية،ومؤكداً على التنسيق وتضافر الجهود مع المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني ورؤساء المدن والمراكز، وتكثيف الدعاية التي تم اتخاذها للإعلان عن الحملات، مشيرا إلى أنه سيتم معالجة أي معوقات او سلبيات يتم طرحها على الفور، لتحقيق أكبر مستهدف في الفترة المقبلة.

وأوضحت الدكتورة مرام عبد المالك القائم بأعمال مدير إدارة مكافحة الأمراض المعدية بأسيوط أنه تم مناقشة الاستعدادات النهائية التي تم إنجازها، وعدد الفرق الثابتة والمتحركة بكل إدارة صحية، وتحديث البيانات والخرائط وعمل الحصر اللازم بالأحياء والقرى والمدن، والتركيز على المناطق المكتظة بالسكان لضمان التغطية الكاملة للفئات المستهدفة مع مديري الإدارات والمستشفيات.

وأضافت مدير إدارة مكافحة الأمراض المعدية بصحة أسيوط أنه تم خلال الجولات التوجيه بالالتزام بنموذج التقييم التي سوف تنزل به منظمة الصحة العالمية، وكذلك مراجعة وثائق الأشهاد، وجميع البلاغات والخرائط في الحالات.

والتأكد من الإعداد الجيد للحملات بالتدريب المكثف للفرق الطبية المشاركة، ومراجعة الخرائط لكل إدارة صحيه وتكاملها مع الإدارة المجاورة، وتحديد خطوط السير بمعرفة مدير الإدارة الصحية، المراقب الصحي تحديث قاعدة البيانات للأطفال المستهدفة، فضلاً عن مناقشة النتائج والبيانات والتأكيد على تلافى أي ملاحظات أو معوقات للوصول إلى أفضل نتائج وأكبر مستهدف ممكن على مستوى المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى