تقارير و تحقيقات

انطلاق أولى رحلات الحج السياحي البري من مصر إلى السعودية

وزارة السياحة والآثار تبذل جهودًا حثيثة لضمان رحلة حج مريحة وآمنة لجميع الحجاج، مع التركيز على تقديم أفضل الخدمات وضمان الالتزام بالمعايير والضوابط الموضوعة.

في خطوة جديدة لتسهيل أداء مناسك الحج والعمرة، أعلنت وزارة السياحة والآثار عن انطلاق أولى رحلات الحج السياحي البري من مصر إلى المملكة العربية السعودية.

استقبال حافل للحجاج في الموانئ والمعابر

شهد ميناء نويبع المصري وميناء العقبة الأردني ومنفذ حالة عمار البري بالحدود الأردنية السعودية استقبالاً حافلاً لأول دفعة من الحجاج، وتضمنت هذه الدفعة 123 من الحجاج وصلوا على متن ثلاث حافلات سياحية في الساعات الأولى من صباح اليوم.

تنسيق وتعاون لضمان سلامة الحجاج

أكدت الأستاذة “سامية سامي” رئيس الإدارة المركزية لشركات السياحة ورئيس مكتب شؤون الحج السياحي المصري، أن لجان الوزارة قامت بالتنسيق مع السلطات المختصة في مصر والأردن والسعودية لاستقبال الحجاج وضمان حصولهم على الخدمات المتفق عليها من شركات السياحة.

متابعات مستمرة وتدخل فوري لحل المشكلات

وأشارت سامية سامي إلى أن الوزارة خصصت لجانًا في كافة نقاط مسار رحلة الحجاج لمتابعة الرحلات بشكل مستمر والتدخل الفوري لحل أي مشكلات قد تواجه الحجاج. يتم رفع تقارير دورية على مدار الساعة عن أحوال الحجاج لضمان راحتهم وسلامتهم.

توفير التسهيلات والخدمات المتميزة

وفي ضوء توجيهات” السيد أحمد عيسى” وزير السياحة والآثار، أكدت الوزارة على التزامها بتقديم كافة التسهيلات والخدمات المتميزة للحجاج. تشمل هذه الخدمات الفحص السياحي والفني للأوتوبيسات المخصصة لنقل الحجاج، والتي يبلغ عددها 150 حافلة سياحية، لضمان سلامتها وصلاحيتها الفنية والسياحية قبل مغادرتهم البلاد.

دعم متواصل للحجاج وتذليل العقبات

تعمل الوزارة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لتقديم الدعم اللازم للحجاج وتذليل أي مشكلات أو عقبات قد تواجههم، يهدف هذا التنسيق لضمان وصول الحجاج بسلام إلى الأراضي السعودية وعودتهم بسلامة الله إلى أرض الوطن بعد انتهاء المناسك.

تأشيرات الحج السياحي البري

خصصت الوزارة 6 آلاف تأشيرة للحجاج البري، مما يعادل 26% من إجمالي تأشيرات الحج السياحي المصري. هذا العدد يعكس الجهود المبذولة لتوفير المزيد من الفرص للمواطنين المصريين لأداء فريضة الحج بطرق متنوعة وميسرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى