حوادث

وفاة إحدى السيدتين المصابتين بحادث الفنان عباس أبو الحسن

كتب- أحمد سامي:

لفظت إحدى السيدتين المصابتين بحادث الفنان “عباس أبو الحسن”، أنفاسها الأخيرة داخل المستشفي نتيجة إصابتها بارتجاج في المخ وكسور وسحجات متفرقة في أنحاء الجسد.

كانت النيابة العامة في الجيزة، قررت إخلاء سبيل الفنان عباس أبو الحسن، بكفالة مالية قدرها عشرة آلاف جنيه، على خلفية التحقيق معه بتهمة دهس سيدتين بسيارته في منطقة الشيخ زايد .

استمعت الأجهزة الأمنية بالجيزة إلى اقوال الفنان عباس أبو الحسن إنه كان يسير بسيارته على طريق المحور المركزي في الشيخ زايد وفوجئ بوجود سيدتين أمامه على الطريق، وأنه لم يتمكن من إيقاف السيارة حيث إنهما ظهرتا فجأة أمامه، وقام بالاصطدام بهما.وأكد أبو الحسن أنه نزل من السيارة وحاول مساعدة الضحيتين وطلب لهما الإسعاف، وأضاف “وساعتها جالي إصابة في رجلي اليمين”، حيث تم نقل الفنان إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وإجراء رنين مغناطيسي.

وتعرض عباس أبو الحسن إلى الإصابة “بقطع في وتر” خلال محاولته إنقاذ السيدتين بعدما صدمهما بسيارته، حيث تم نقله إلى المستشفى وإجراء بعض الفحوصات الطبية، ثم غادر على كرسي متحرك بصحبة الأجهزة الأمنية إلى قسم شرطة الشيخ زايد لاستكمال الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى