عرب وعالم

رئيس الأركان الجيش الإسرائيلي يدعو لإضافة 15 كتيبة جديدة وسط أزمة تجنيد الاحتياط

قال القناة 12 العبرية إن هرتسي هاليفي رئيس الأركان الإسرائيلي، أبلغ القيادة السياسية بضرورة إضافة 15 كتيبة جديدة، ما يعادل فرقة عسكرية تضم 4500 جندي، لتمكين الجيش من أداء مهامه على عدة جبهات

وأشار هاليفي في رسالته للقيادة السياسية إلى وجود نقص حاد في القوى البشرية بالجيش لتحقيق الأهداف المطلوبة، مضيفاً أن هذا النقص لا يعود فقط للحرب، بل أيضاً للحاجة إلى زيادة حجم القوات للمهام الإضافية

وأفاد هاليفي بأن العمل جارٍ على حل مؤقت بإنشاء 5 كتائب تتألف من جنود سبق إعفاؤهم. وأشار إلى أن أزمة القوى البشرية مكلفة جداً، حيث تجاوزت نفقات تجنيد قوات الاحتياط 40 مليار شيكل منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر الماضي

وقبل أيام، أظهرت تقارير بأن قوات الاحتياط تعاني من نقص حاد في الجنود، حيث بدأت وحدات الاحتياط بالجيش البحث عن متطوعين للقتال في غزة عبر إعلانات على تطبيق “واتساب”

وأكدت القناة أن جنوداً في وحدات الاحتياط بغزة والشمال يجدون صعوبة في الحفاظ على قوتهم طيلة هذه الفترة.

ونقلت عن جندي احتياط قوله إن هناك استنزافاً كبيراً وضغوطاَ من العائلات وأماكن العمل، وأشار ضابط بالاحتياط إلى أن نسبة الحضور انخفضت من 120% في بداية الحرب إلى 70%.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة كالكاليست الإسرائيلية عن “تذمر حاد” بين جنود الاحتياط بسبب طول فترة الخدمة والتمييز في تحمل الأعباء، ما تسبب بمشكلات نفسية وزوجية وأخرى في حياتهم العملية.

وقدر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي بجامعة تل أبيب أنه جُنّد من الاحتياط 300 ألف في بداية الحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى