تقارير و تحقيقات

بالصور.. الترعة الإبراهيمية.. «مصيدة الموت» في أسيوط

تقرير: محمود أحمد

تشهد الترعة الإبراهيمية بمدينة أسيوط تكرار حوادث الغرق بين المواطنين بسبب لجوء الكثيرين للمياه من أجل الاستحمام والتخفيف من ارتفاع درجات حرارة الطقس؛ حيث أصبحت مصيدة تصطاد أرواحًا بانتقاء شديد من بين المارة على طريق.

على كورنيش الترعة الإبراهيمية يجلس المواطنين نهارًا وليلًا من أول ميدان الحرب والسلام حتى الجهة المقابلة للبوابة الخلفية لجامعة أسيوط وعلى امتداد طريق أسيوط / القاهرة الزراعي، فضلًا عن قيام الأطفال والشباب بنزول السُلم على جانبي الترعة للاستحمام في المياه.

وقال عدد من أهالي مدينة أسيوط، إن الترعة الإبراهيمية من نهر النيل عند منطقة الوليدية وتنتهي عند مدينة بني سويف؛ مشيرين إلى خطورة سقوط أي طفل أو شاب فيها بطريق الخطأ أو بسبب الاستحمام في مياه الترعة يوميًا في هذه المنطقة نتيجة التنزه أو التقاط الصور أو المشاركة في مواكب الزفاف مع عدم وجود أي حاجز أو لافتة تحذيرية في المكان الذي ربما يصل فيه عمق المياه إلى أكثر من10 أمتار، منعًا لتكرار مثل تلك الحوادث.

بينما يطالب العديد من المواطنين بضرورة تواجد رجال المسطحات المائية قرب الكورنيش، ومنع الأطفال والشباب من النزول إلى المياه، حفاظًا على حياتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى