أبرزهم «صلاح ورونالدو».. «كورونا» يضرب نجوم العالم في الموجة الثانية

0

لا زال العالم بأسره، يعاني من انتشار فيروس كورونا المستجد، فبعد أن بدأت الدول في استرجاع أنشطتها مع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية؛ إلا أن الفيروس اللعين له مرحلة ثانية بدأت منذ فترة وبدأت الأعداد تتزايد في جميع دول العالم.

أبرزهم صلاح ورونالدو.. نجوم عالميون ومدربون طالهم الفيروس اللعين:

ومع انتشار الفيروس، أُصيب أكثر من شخصية رياضية به خلال بداية الموجة الثانية لكورونا، منهم على سبيل المثال:

محمد صلاح
محمد صلاح

 

محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر؛ حيث أُصيب صلاح بالفيروس بعد إيجابية المسحة الطبية التي أجراها قبل الانضمام إلى قائمة منتخب مصر؛ التي ستلعب مباراتي توجو في المرحلة الثالثة والرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية (الكاميرون 2021)، مما ترتب عليه ابتعاد اللاعب عن معسكر الفراعنة وعدم المشاركة في مواجهتي توجو.

كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

 

البرتغالي، كريستيانو رونالدو، نجم هجوم منتخب البرتغال وفريق يوفنتوس الإيطالي، طاله هو الآخر فيروس كورونا؛ الأمر الذي تسبب في غيابه عن بعض مباريات الفريق الإيطالي، سواء في الدوري الإيطالي أو دوري أبطال أوربا.

رونالدينيو
رونالدينيو

 

البرازيلي، رونالدينيو، نجم منتخب البرازيل وفريق برشلونة الإسباني السابق، أُصيب الأسطورة البرازيلية بالفيروس؛ مما تسبب في غيابه عن بعض الأحداث الرياضية التي كان من المقرر  أن يتواجد فيها.

جنابري
جنابري

 

سيرج جنابري، نجم فريق بايرن ميونيخ الألماني، طاله فيروس كورونا، الأمر الذي تسبب في غياب اللاعب عن مباريات البايرن في الدوري الألماني ودوري أبطال أوربا.

السنغالي ساديو ماني، مهاجم ليفربول الإنجليزي، وزميله بالفريق تياجو ألكلانتارا، أُصيبا أيضَا بكورونا.

العديد من لاعبي الدوري الإيطالي، أبرزهم المهاجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، تبين هو الآخر إصابته بفيروس كورونا منذ عدة أيام وتم عزله إلى أن تشافى.

المدرب الفرنسي، باتريس كارتيرون، مدرب الزمالك السابق والتعاون السعودي الحالي؛ حيث أكدت بعض التقارير السعودية إصابته بالفيروس، الأمر الذي انتقل على إثره كارتيرون للحجر الصحي، لحين شفائه.

جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أُصيب هو الآخر بكورونا، ليضع إنفانتينو فور إصابته في عُزلة تامة لحين شفائه.

بسبب كورونا.. دوري أبطال إفريقيا كاد أن يُلغى:

بعد قرار الاتحاد الإفريقي (كاف)، بتأجيل دوري أبطال إفريقيا لأجل غير مسمى، في المرحلة الأولى لانتشار فيروس كوورنا المستجد في جميع أنحاء قارة إفريقيا، وبعد استرجاع الاتحاد الإفريقي لممارسة أنشطته واستئناف مسابقاته، بدأ كورونا في ضرب بعض الأندية المشاركة في الدور نصف النهائي للبطولة.

فرجاني ساسي
فرجاني ساسي

 

التونسي فرجاني ساسي، نجم خط وسط منتخب تونس ونادي الزمالك، وقبل مباراة فريقه الهامة في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا، أمام الر جاء المغربي، تأكد إصابته بفيروس كورونا المستجد؛ الأمر الذي تسبب في بعثرة أوراق المدير الفني للزمالك، البرتغالي باتشيكو؛ لأن ساسي من اللاعبين الأساسيين والمؤثرين داخل القلعة البيضاء.

نفس الأمر، وبعد انتهاء مباراة الذهاب بين الرجاء المغربي والزمالك، أُصيب أكثر من لاعب داخل فريق الرجاء المغربي، بفيروس كورونا، مما جعل الفريق المغربي يطالب مسؤولي الاتحاد الإفريقي (كاف) بتأجيل مباراة العودة أمام الزمالك، وبالفعل وافق الكاف ومعه الزمالك بتأجيل اللقاء أكثر من مرة، الأمر الذي وضع الاتحاد الإفريقي في مأزق؛ بسبب كثرة التوقفات والتأجيلات لأسباب مختلفة، خاصة في تلك النسخة من البطولة.

والسؤال هنا: متى ينتهي هذا الوباء، حتى يعيش العالم في أمان لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي؟

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.