أستاذ علم الفيروسات: لا داعي للهلع والخوف من السلالة الجديدة لكورونا

0

قال الدكتور يحيى مكي، أستاذ علم الفيروسات والمستشار السابق بمنظمة الصحة العالمية، إنه لا داع للقلق والخوف والهلع من السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى السلالة الجديدة للفيروس في تغير في نسخته الجديدة والتي بدأت من بريطانيا.

وأضاف مكي، خلال حديثه لقناة “الغد”، أنه منذ بداية ظهور الفيروس، تغير ما يفوق 26 تغييرا جذريا، موضحا أن السلالة التي انتشرت في أوروبا كان بها تغيير في تركيبة الأحماض، والسلالة الجديدة التي ظهرت سريعة الانتشار.

وأكد أستاذ علم الفيروسات والمستشار السابق بمنظمة الصحة العالمية، أنه لادليل حتى الآن على أن السلالة الجديدة أكثر فتكا أو تضررا من السلالة الأولى التي ظهرت في ووهان الصينية، لافتا إلى أنه يوجد دراسات وأبحاث الآن حول النسخة الجديدة من السلالة، وتركيبها الحمضي، وقياس مدى تطورها، وخلال أيام قليلة سيتم معرفتها جيدا، بعد التدقيق في الحمض والتركيبية الحمضية لها.

وأشار مكي، إلى أنه سيتم إجراء البحوث والدراسات حول السلالة الجديدة، بالمعامل والمختبرات، و تجربتها على الحيوانات أيضا، فهناك علماء وأساتذة على مستوى كبير من الكفاءه ولا يوجد شبه مؤامرات كما يدعي البعض حول السلالة وانتشارها عمدا، مؤكدا أن اللقاحات التي يتم توفيرها لحماية الإنسان.

وأوضح أستاذ علم الفيروسات والمستشار السابق بمنظمة الصحة العالمية، أن ظهور السلالة الجديدة، آثار القلق والهلع بأوروبا،منوها إلى أنه لا يوجد حتى الآن الدليل للقلق والهلع دون أدلة على قوة وخطورة السلالة الجديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.