أخباراخترنا لك

إسلام الغزولي: اعتبار 2022 عاما للمجتمع المدنى يؤكد اهتمام الدولة بنشر ثقافة حقوق الإنسان

أشاد إسلام الغزولى، رئيس مجلس إدارة جمعية إشراقة لتنمية والتدريب، بتوصيات الرئيس عبد الفتاح السيسى اعتبار عام 2022 عام للمجتمع المدنى، وذلك خلال اليوم الأخير من جلسات منتدى شباب العالم، بحيث تقوم إدارة المنتدى والجهات والمؤسسات المعنية بالدولة بإنشاء منصة حوار فاعلة بين الدولة وشبابها ومؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية.
جاء ءلك فى تصريحات صحفية للمستشار إسلام الغزولى رئيس مجلس إدارة جمعية إشراقة للتنمية والتدريب مشيرا إلى إن تلك الخطوة تعد تأكيدا على جدية الدولة وتطلعها إلى مزيد من دعم منظمات المجتمع المدنى، وتطوير ملف حقوق الإنسان، والذى توليه اهتمامًا كبيرًا، حيث وجهت كافة مؤسساتها نحو نشر ثقافة العمل التطوعى، ويتوكب ذلك مع إطلاق الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.
وأشار إلى أن المجتمع المدنى كان شريكًا أساسيًا وفعليًا فى إعداد الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وسيتابع تنفيذها مع أجهزة الدولة المعنية، معتبرا أن إعتبار عام 2022 عاما للمجتمع المدنى يؤكد استدامة حالة التشاور والحوار بين الدولة وبين منظمات ‏المجتمع المدنى تحقيقا لحياة كريمة نستعيد من خلالها إنسانيتنا ، واشار الى أن هذه التوصية تؤكد حرص الدولة المصرية على إشراك مؤسسات المجتمع المدنى فى عملية التنمية الحقوقية بمفهومها الشامل و التى تتبناها الدولة، بجوانبها الإجتماعية والإقتصادية.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، أعلن مساء اليوم، عام 2022 عاما للمجتمع المدنى، وكلف إدارة منتدى شباب العالم والجهات والمؤسسات المعنية بالدولة بإنشاء منصة حوار فاعلة بين الدولة وشبابها ومؤسسات المجتمع المدنى المحلية والدولية.
وقال الرئيس السيسى – فى كلمة لدى ختام منتدى شباب العالم، فى نسخته الرابعة بمنتدى شباب العالم اليوم الخميس – إن مصر الجديدة “التى نقدمها اليوم”، هى دولة مدنية حديثة تسعى للبناء والتنمية وتحقيق العدالة والكرامة الإنسانية، وتمتد جهودها فى البناء والإعمار إلى محيطها الإقليمى بسعى مخلص من أبنائها الذين يحملون للعالم رسالات المحبة والسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى