«ابني مات عطشان».. رواية مبكية لوالد شهيد الشهامة بالدقهلية

0

إيمان هاني

نعي سعد السيد علي، والد شهيد الشهامة بالدقهلية، نجله ،قائلا :”إن نجلى غار على شرفه وتصدى لبعض من حاولوا التحرش بشقيقته بألفاظ خارجة، بالقرب من المنزل، وعندما نزلت أمه إليه وصفعته بالقلم أمام الناس، صعد إلى منزله على الفور”.

وأضاف ” على” خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة” ،مع الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن القتلة فعلوا نفس الأمر فى اليوم الثانى وقالوا سنفعل ما نريد ولن يستطيع أحد التصدى لنا، معقبا :”وفى اليوم الثالث تربصوا بأبنى وقاموا بتوجيه 3 طعنات فى القلب وأخرى فى الجنب،أقوال الجناة فى النيابة قالوا أنهم اشتروا مطاوى وقاموا بسنها، هو فيه كدا ، ده أبنى الوحيد وأخ وحيد ثلاث فتيات”.

وفى اتصال مشترك قالت والدة الشهيد:” عاوزة الرئيس السيسى يجب حق إسلام الشهيد ، شباب زى الفل كل يوم بتروح بنفس الضربة ، وزملائه كانوا يقولون له يا سيادة المستشار لأنه كان حاجة عظيمة وكبيرة، أنا فرحانة أن أبنى مات غدر، وده شئ حرام ،أبنى مات على صدرى وهو بيقولى أنا عطشان يا أمى ومقدرتش أعمل ليه حاجة”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.