حوادثعاجل

احذر : الموت داخل الحمام بسبب شاحن الهاتف

محمد بركات

توفيت تلميذة روسية في الحمام، إثر صدمة كهربائية هائلة بعد سقوط هاتفها بحوض الاستحمام.

كانت يوليا فيسوتسكايا، 14 سنة، تشحن هاتفها المحمول عندما انزلق من يديها في منزلها بمدينة “تشيبوكساري” في روسا، وذكر تقرير، نقلا عن مصادر طبية، أن والديها طلبا الإسعاف على الفور، لكن المسعفين لم يتمكنوا من إنقاذها، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وهذه هي الحالة الثالثة التي يتم الإبلاغ عنها خلال ما يزيد قليلاً عن عام في البلاد، رغم تحذيرات الخبراء من المخاطر القاتلة لاستخدام الهواتف الذكية في الحمام.

في ديسمبر من العام الماضي، توفيت إيرينا ريبنيكوفا، بطلة فنون الدفاع عن النفس الروسية، البالغة من العمر 15 عامًا، بسبب استخدام هاتفها وهو متصل بالشاحن أثناء وجودها في الحمام، في براتسك، سيبيريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى