أخبار أسيوط

اخ يحتجز شقيقه 9 سنوات بسبب الميراث بأسيوط والمحافظ يستجيب

اسيوط- عبدالباسط جمال

مأساة إنسانية وكارثة بشرية عندما يتحول الأخ إلى وحش يأكل لحم أخيه “للميراث”، ظل محمد على سعيد، المقيم بقرية بني شقير التابعة لمركز منفلوط داخل غرفة مظلمة محبوسا ومقيدا من أخيه الذى طمع بميراثه وقام منذ 9 سنوات بإدخاله مصحة نفسية واستخراج شهادة غير صحيحة أنه بحالة نفسية خطيرة ولابد من منعه من الخروج حفاظآ على الناس منه ليزرع النبات الشيطاني للجميع ليصل لهدفة الميراث وفقا لتصريحات أحد أقاربه.

وأضاف أحد أقارب المحبوس تشاجرنا كثيرا مع أخوه الذى نزع منه الرحمة ليحبس أخيه ويعمل به ذلك وعندما قامت أخته بالشكوى عده مرات لإنقاذ أخيه لم تأتى بنتائج إلى أن جاءت ساعة الفرج لتقوم الأخت بتصوير حالة أخية المحبوس من ظلم أخوهم الثالث للتواصل مع أحد المسئولين لإرسال الشكوى للمحافظ.

واستجاب اللواء جمال نور الدين على الفور ووجه رئيس المدينة بمنفلوط والشئون الاجتماعية والمتابعة للوصول إلى الحالة وإخراجها ونقلها للمستشفى على الفور بعد حبس 9 سنوات داخل منزله بحكم جبروت أخيه.

وأصدر المحافظ تعليماته بتقديم كافة الدعم والرعاية الصحية للمواطن “محمد علي سعيد ” صاحب الاستغاثة ومتابعة حالته الصحية حتى تعافيه وخروجه من المستشفى.

وقام الفريق الطبي بنقل “محمد علي” من غرفته بعد فك قيوده ونقله لغرفة أخرى أكثر أدمية وتشكيل لجنة مكونة من عبد الرؤوف محمد أحمد النمر رئيس مركز ومدينة منفلوط واللجنة الطبية المكونة من كلا من الدكتور إسلام كرم مدير مستشفى منفلوط المركزى والدكتور محمد عبد الرحيم عبد الهادي أخصائي العصبية والنفسية والدكتور لطيف لطفي دبس أخصائى جراحة عامة وتم الانتقال إلى منزل المذكور، وبالكشف الطبي عليه تبين إصابته بتجمع دموي في فروة الرأس وجرح بالرأس بالجانب الأيمن وتيبس شديد في المفاصل والأطراف السفلية وتورم بالمفاصل والقدمين وقصور بشرايين الساقين والقدمين واشتباه غرغرينه بالقدمين وكسر ويحتاج إلى عمل أشعة على الشرايين القدمين والساقين والمفاصل وضعف عام بالجسم ونقص بالوزن.

وقررت اللجنة بعد توقيع الكشف الطبي على المذكور إنه يحتاج إلى نقله لمستشفى أسيوط الجامعي لاستكمال الفحوصات ولتلقي العلاج اللازم وتم رفع الأمر إلى الوزير المحافظ الذي قرر نقله إلى المستشفى لاستكمال الفحوصات وتلقي العلاج اللازم واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية.

جدير بالذكر، أن المصاب تم نقله إلى مستشفى الإيمان العام، بعد أن قررت إدارة مستشفى أسيوط الجامعى بإثبات أنه لا يعاني من أية أعراض جانبيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى