ادعى الخبيث واستعطف القلوب.. هكذا انقلبت حياة “قمصان” رأسًا على عقب

0

“السرطان انتشر خلاص إنا لله وإنا إليه راجعون.. بقالي 4 سنين صابر وراضي وطول الوقت بقول وبشر الصابرين.. وصيتي إن اندفن بالنهار بلاش بالليل بخاف من الضلمة ياما والله اطلعلكوا من تربتي”.. بهذه الكلمات استطاع الشاب محمد قمصان، 20 عامًا من مركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ، استعطاف ملايين المصريين وطلبه الدعاء منهم لحالته الصحية التي باتت متدهورة على حد وصفه.

وفي صبيحة اليوم التالي، بدأت المواقع الإخبارية تداول كلماته بكثرة، واستقبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الجمل بالحزن الشديد وحرصوا على الدعاء له.

روايات التكذيب

لم تمر أيام على أنباء مرضه والدعوات التي انهالت عليه، إلا وأضحى ذات النشطاء على اتهامات بالكذب توجه للشاب محمد قمصان لعدم إصابته بالسرطان، بينما دشن البعض منهم هاشتاج ينفي إصابته بالمرض اللعين مدعم بمحادثات، وأنه فعل ذلك بغرض الشهرة.

وبدأ العديد من الأشخاص عبر السوشيال ميديا يطالبونه بتقديم إثبات يدل على إصابته بمرض السرطان، وإلا سيوجهون له تهمة الكذب والخداع لرغبته في الشهرة.

وسرعان ما خرج عليهم الشاب في مقطع فيديو وانتقد حديث هؤلاء الأشخاص وأدانهم على كيفية التحدث معه وانشغالهم بقضيته ومحاولتهم التشكيك في ذمته، ولم يقدم حتى ذلك الوقت ما يفيد أو يؤكد إصابته بالمرض.

بلاغ يحسم الجدل

وفوجئ الجميع بتقدم كل من حنان محمد العزب، 54 عامًا، موظفة بالتضامن الاجتماعي، وهند أسامة عجور، 35 عامًا، أخصائية تخاطب، تقيمان بمدينة دسوق، ببلاغ ضد محمد محمد سعد قمصان – 20 عاما، لاتهامه بادعاء مرض السرطان، تسهيلاً له من أجل جمعه تبرعات مالية بخصوص ذلك.

وقالت حنان العزب، إنها مريضة سرطان ومنذ 4 سنوات فوجئت بهذا الشاب، يطلب الانضمام لهم كونهم مجموعة يطلقون على أنفسهم “محاربو السرطان”.

وأضافت في البلاغ المقدم رسميًا للجهات المختصة، أن الجميع تعاطف معه بدعوى أنه حامل للمرض اللعين، مشيرةً إلى أن أصبح يحصل على جميع الامتيازات الخاصة بمرضى السرطان.

وبدأ أمره يفتضح عندما تمت مطالبته بعد فترة، بأوراق طبية خاصة بمرضه من أجل إنجاز بعض الأمور المتعلقة بجميع مرضى السرطان، ولم يتسجب لذلك، حسبما ذكرت في بلاغها.

وأكدت، أنه كان يتعمد التهرب أو التنصل من الأمر كلما طالبوه بهذه الأوراق وزعم أنه يتلقى العلاج في مستشفى 5757 لعلاج مرضى السرطان وتم البحث عن اسمه هناك ولم يجدوه.

تحرك أجهزة الأمن

وأمس الإثنين، ألقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة دسوق محافظة كفر الشيخ، القبض محمد قمصان، على خلفية ادعاء إصابته بمرض السرطان، من أجل جمع تبرعات من المواطنين من خلال الحصول على تعاطفهم برسائله وصوره المؤثرة.

وحسبما جاء في التحقيقات، فإن “قمصان” مدعي الإصابة بمرض السرطان، اعترف أمام المستشار يحيي السقعان، رئيس نيابة دسوق، بأنه ليس مريضًا بالسرطان.

وأوضح، أنه فعل ذلك بهدف الشهرة، مضيفا أنه تعمد حلق رأسه لإثبات الإصابة بالمرض، على خلاف الحقيقة، ولازالت النيابة تستكمل تحقيقاتها مع محمد قمصان للتأكد من كافة الاتهامات الأخرى.

ماذا قال النشطاء عن “قمصان”؟

علق أحد النشطاء على الواقعة بقوله: “أنا واحد من الناس اللي قلبهم وجعهم بعد ما سمعت كلامهم.. وفضلت أدعيلك.. وطلعت في الآخر مخادع”.

وقال آخر: ” والله لما عرفت خبر مرضه اتضايقت جدا ولما عرفت كذب خبر مرضه زعلت أكثر، كيف لإنسان يدعي مرض خطير مثل السرطان والذي لا يعلم بمرارة ألمه إلا من ذاقه نسأل الله السلامة، وذلك في سبيل شهره ومال”.

بينما عقب ناشط آخر: ” لاحول ولا قوة الا بالله دى اكبر غلطه غلطتها فى حق نفسك استغفر ربك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.