استعدادات مكثفة في البحيرة لاستقبال شهر رمضان

0

شدد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة على تكثيف كافة الجهات بالمحافظة إستعدادتها لإستقبال شهر رمضان الكريم لتوفير كافة مطالب وإحتياجات المواطنين في القطاعات الخدمية المختلفة، خاصةً من السلع الغذائية والخدمات الأساسية مع مواجهة أي مشكلة والعمل على حلها .

حيث أشار المحافظ على أنه تم التنسيق مع الأجهزة التنفيذية لإستقبال شهر رمضان، ووضع خطة حملات ضبط الأسواق، لمتابعة عرض السلع الغذائية المقدمه إلى المواطنين، وإنضباط الأسواق، ومدى تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية، مشدداً على أهمية تكثيف الحملات خلال الفترة المقبلة، منعاً للتجمعات والتكدس خلال شهر رمضان .

وأكد محافظ البحيرة أن مديرية التموين، أنهت إستعداداتها لإستقبال شهر رمضان، حيث قامت مديرية التموين بتكثيف الحملات التموينية على الأسواق والمحلات العامة والبقالة الحرة والجزارة وذلك بالإشتراك مع ( مباحث التموين – الصحة – الطب البيطري ) للتفتيش ومراقبة الأسواق ومحلات الجزارة لمطابقة السلع المعروضة للقوانين والقرارات التموينية من حيث مصدرها وتاريخ الإنتاج والصلاحية ووجود فواتير تفيد مصدر السلع وللتأكد من أن اللحوم المعروضة صالحة للإستهلاك الآدمي ومذبوحة داخل المجازر الحكومية .

وأيضاً تم طرح كميات من سلع رمضان والسلع التموينية المختلفة لدى المعارض وذلك بالتنسيق مع الغرفة التجارية لإقامة معرض “أهلاً رمضان” بأرض المعارض بدمنهور وفروع الجميعات الإستهلاكية وفروع فتح الله للجملة والمجمعات الإستهلاكية بأسعار تقل عن الأسعار المعروضه بالأسواق .

حيث تم تكثيف الحملات التموينية على المخابز البلدية للتأكد من إنتاج خبز مطابق للمواصفات والتأكد من توافر حصة يومين بالمخابز البلدية ، وتكثيف تواجد مفتشي التموين بالشوارع والأسواق والمجمعات الإستهلاكية والمحلات العامة مع وقف جميع الأجازات لمفتشي التموين خلال شهر رمضان .

كما تم التأكيد على تواجد أحد مفتشي الرقابة وحماية المستهلك من المديرية داخل المعارض المقامه لمراقبة جودة السلع وصلاحيتها ولتلقي أي شكاوى من المواطنين والعمل على تلافيها ، وتكثيف المرور على مستودعات بيع الغاز بدائرة المحافظة لضمان وصول الأسطوانات بالأسعار المقررة كذلك زيادة الكميات فى المناطق التي قد يحدث بها أزمات خلال الشهر الكريم ، والمرور على التجار التموينين والمتابعة للتأكد من إنتظام ورود السلع التموينية والإعلان عنها والتوزيع على أصحاب البطاقات بالكميات والأسعار المقررة .

كما إستعدت مديرية الطب البيطري مبكراً لإستقبال شهر رمضان الكريم، حيث إستمرار فتح المجازر الرئيسية والقروية بصفة منتظمة يومياً إعتباراً من أول شهر رمضان المبارك وحتى أخر أيام عيد الفطر المبارك .

وأيضاً تواجد جميع أطباء المجازر وحتى نهاية أول أيام العيد، نوباتيجيات للأطباء باقي أيام العيد ،و التأكد من صلاحية الأختام بالمجازر والعمل على إصلاح أي أعطال بها فوراً بلجنة حسب التعليمات مع التأكد من توافر جميع الأدوات والمستلزمات والإحتياجات المطلوبة بالعمل وتعويض ما يستهلك من مخازن المديرية .

كما قام مديري الإدارات البيطرية بالمراكز ومديري المجازر بالإشتراك مع الأجهزة المختصة ( التموين – مباحث التموين – الشرطة ) في مراقبة الأسواق والمحلات والمطاعم والتأكد من صلاحية اللحوم المعروضة بها ومواجهة ذبح الإناث دون السن القانونية والذبح خارج المجازر مع إتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين، وأيضاً التنبية على السادة مديري الإدارات البيطرية كلاً بدائرة مركزه بالإشراف على جميع الأعمال بصفة شخصية .

حيث إستمر تواجد فريق غرفه العمليات بالمديرية طوال أيام شهر رمضان المبارك لتلقي أي شكوى أو بلاغات عن أي حالة إشتباة بأمراض وبائية أو معدية أو مخالفات خاصة باللحم المعروض بمحلات الجزارة والأسواق وذلك للعمل على إتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة حسب كل حالة علماً بأنه يوجد بالإدارات البيطرية بالمراكز نوباتيجيات تعمل على مدار اليوم وعلى إتصال وتنسيق دائم بغرفه عمليات المديرية .

وقد إستعدت مديرية أوقاف البحيرة لإستقبال الشهر الكريم لتنفيذ خطة العمل،و التشديد على ضرورة إرتداء الكمامة وإصطحاب المصلى الشخصية مع مراعاة مسافات التباعد الإجتماعي .

إستمرار عدم فتح دورات المياة وعدم فتح الأضرحة وكذلك عدم السماح بأي مناسبات إجتماعية بالمساجد أو ملحقاتها ، وأيضاً قصر صلاة الجنازة على الأماكن المفتوحة في غير أوقات الصلاوات الراتبة وعدم السماح بإقامة أية موائد إفطار أو نحوه لا بالمساجد ولا بساحاتها ولا بملحقاتها ومنع الإعتكاف أو صلاة التهجد بالمساجد .

والسماح بصلاة القيام مع مراعاة التخفيف بما لا يتجاوز نصف ساعة دون إلقاء أي دروس أو خواطر دعوية .وبالنسبة لمصليات السيدات بالمساجد الكبرى والجامعة فلا مانع من فتحها لصلاة العشاء والتراويح لهن بشرط ملائمة المكان وتحت إشراف كامل لواعظة أو مشرفة معتمدة من المديرية التابع لها المسجد، مع مراعاة جميع الضوابط الإحترازية، وعدم السماح بإصطحاب الأطفال أو أي أطعمة أو مشروبات أيا كان نوعها على الإطلاق، وعدم قيام الواعظة بإلقاء أي دروس أو خواطر، أما الفتح في جميع الصلوات فلا بد من توفر الواعظات المشرفات على مدار جميع الصلوات بجدول مسبق معتمد من رئيس القطاع الديني ، قصر العمل بالمساجد على الصلاة، وخطبة الجمعة بما لا يزيد على عشر دقائق في الخطبة على النحو المتبع ،و إستمرار فتح المساجد قبل الصلاة بعشر دقائق وغلقها بعد الصلاة بما في ذلك صلاة التراويح وتعليق جميع الأنشطة الدعوية من الدروس والقوافل وحلقات التحفيظ وخلافه .

كما تم التنبية مشدداً على جميع العاملين بالأوقاف بتطبيق هذه الضوابط بكل حسم وحزم وسيتم غلق أي مسجد أو مصلى سيدات لا تلتزم بهذه الإجراءات، ولا يتم فتح أي مسجد يتم غلقه نهائياً إلا بعد موافقة كتابية من رئيس القطاع الديني ولن يتم منح أي إجازات إعتيادية طوال أيام الشهر الفضيل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.