البابا تواضروس يوضح ترتيبات فتح الكنائس وحقيقة ظهور العذراء

0
جورجيت شرقاوي

قال البابا تواضروس الثاني ، إن مصر تملك قوة كبيرة للدفاع عن الوطن بقيادة الرئيس السيسي وتتخذ خطوات مدروسة بعناية شديدة، فنحن لا نريد الحرب لان أطرافها خاسرة بشكل أو بآخر ولكن نحن نريد الأمان والسلام ولكن حينما تقتضي الضرورة فقواتنا مستعدة.

و أضاف “تواضروس” ، في لقاء تليفزيوني بقناة اكسترا نيوز مع الإعلامي إبراهيم عزت، أنه يملك أدلة ومستندات ضد من يهاجموه ويشوهون الكنيسة ولكن لن يلجأ للقضاء حتي يرجعوا ويتوبوا عن أفعالهم ، وللأسف هناك من يضطهد الكنيسة بإفراط وأصلي من أجلهم ، متسائلا ” اللي يشتم أبوه وأمه.. يبقي فيه خير ؟! ” علي حد قوله .

و استطرد “تواضروس” ، أن الكنيسة هي أقدم كيان شعبي علي أرض مصر علي مدار 2000 سنة وبالتالي لها مسئولية وطنية ، فلا نقوم بتجريد أسقف أو كاهن من رتبته الكهنوتية إلا بعد فترة طويلة من التحقيقات والصبر عليه، وهناك فرق بين التستر والستر، لأن التستر معناه أن هناك خطأ وأذى نحن نخبيه ونهرب منه، وبالتالي إعلان قرار تجريد أي كاهن مطلوب ومعلن للسلطات المدنية لأن الكنيسة تخطرها بأن هذا الشخص لم يعد تحت مظلتنا وبالتالي لسنا مسئولين عن تصرفاته.

و حول ظهور السيدة العذراء ، قال “تواضروس”، بين الحين والآخر هي رسالة طمأنينة، ولكن الكنيسة تلجأ إلي البحث والتدقيق في حالة تكرار الظهورات مثل الزيتون.

وحذر تواضروس من كتب مدسوسة ومحرفة ولها أغراض خبيثة يحاول البعض توزيعها علي رعايا الكنيسة .

وحول عودة فتح الكنائس أكد “تواضروس” ، انه بدءً من يوم 3 أغسطس وأن الفتح سيقتصر على صلوات القداسات الإلهية، على أن يكون عدد المصلين شخص لكل “دكة”، وذلك مع أخذ كافة الإجراءات الاحترازية و مؤكدا انه لا نية في تعديل طقوس التناول  و«كورونا» جرس إنذار للبشرية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.