أخباراخترنا لك

التعليم: سنقلل الكثافات داخل الفصول في العام الدراسي الجديد

قال الدكتور رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال مشاركته في حلقة نقاشية نظمتها الهيئة القومي لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لمجلس الوزراء اليوم الاثنين، إن العام الدراسي الجديد سيشهد تطبيق إجراءات احترازية وقائية، وتقليل الكثافات داخل الفصول، والدمج بين نوعي التعليم داخل الفصل، والتعليم عن بعد.

وأضاف «حجازي»، أن التحدي الاكبر في التعليم هو اتاحة التعليم مع الحفاظ علي جودته والهدف من الجودة ليس الحصول علي الشهادة وانما ضبط ضمان الجودة والاستمرارية.

وتابع الدكتور رضا حجازة قائلًا: «التدريب أيضًا ليس هدفًا، وإنما تطبيق ما تم التدريب عليه، والاستفادة منها».

كما وصف نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني «التعليم المدمج»، وتقليل الكثافات بـ«الفرصة الذهبية لتحقيق الجودة»، وذلك من خلال تقليل الكثافات وهي كانت عقبة في زيادة اعداد المدارس المتقدمة من الوزارة للاعتماد من الهيئة.

وطالب «حجازي» مديري المديريات بتحويل الجودة بالمؤسسات إلي اسلوب حياة وروتين يومي وثقافة داخل المؤسسة فتصبح الجودة غاية في السهولة بما يضمن استدامتها.

وأردف نائب وزير التعليم: «ما لا يخطط لا يتابع، وما لا يتابع لا يقاس، وما لا يقاس لا يُحسن، وما لا يُحسن لا يمكن ضمان جودته».

والجدير بالذكر، ان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي يعلن غدا، ملامح وتفاصيل العام الدراسي الجديد، والأطر الرئيسية الخاصة بمواعيد الحضور والانصراف، وأيام الغياب المقررة لكل مرحلة دراسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى