أهم الأخبارعاجلعرب وعالم

الولايات المتحدة تستند لقوانين الوكلاء الأجانب لكبح النفوذ الروسي

رويترز:- في الأشهر الخمسة التي انقضت منذ أن أطلقت وزارة العدل الأمريكية فريق عمل لمصادرة أصول الأوليجارشية الروسية للضغط على موسكو بشأن غزوها لأوكرانيا، استهدف المدعون أيضًا شيئًا غير ملموس: نفوذ روسيا.

واتهم المدعون العامون في تلك الفترة خمسة روس بالتصرف نيابة عن الكرملين دون التسجيل كعملاء أجانب، حيث تكثف وزارة العدل على نطاق واسع تطبيق قانون تسجيل الوكلاء الأجانب (FARA) والقانون ذي الصلة المعروف برقم الكرملين (951).

وقال خبراء: إن قانون تسجيل الوكلاء الأجانب، و (951) يسمحان للمدعين بالسعي وراء نشاط أوسع – مثل الضغط أو إدارة الحملات الإعلامية – من قوانين التجسس، التي تركز على العملاء الذين يسعون للحصول على معلومات سرية أو عسكرية.

قال “ديفيد آرون”- من شركة المحاماة “بيركنز كوي” المدعي العام السابق للأمن القومي: “الدليل الروسي أكبر من ذلك بكثير”.

في أحدث حالة، اتهم المدعون الفيدراليون في “تامبا” بولاية فلوريدا الأسبوع الماضي المواطن الروسي “ألكسندر إيونوف” وفقا لقانون (951) بتهمة التآمر لدعم الجماعات السياسية الأمريكية مالياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى