أخبارأهم الأخبار

بابا الفاتيكان: شجاعة الإمام الطيب ساعدتني كثيراً

أشاد قداسة البابا فرنسيس بدور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر فى وثيقة الاخوة الانسانية ودوره البارز فى ترسيخ وتفعيل بنود الوثيقة موجها الشكر إلى فضيلة الإمام  على جهوده في اطلاق وتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية، قائلا “هو أخي وصديقي وشريكي في التحديات والمخاطر”.

وأضاف بابا الفاتيكان، خلال كلمته باحتفال اللجنة العليا للأخوة الإنسانية باليوم العالمي للأخوة الإنسانية “أشكر الإمام الطيب على رفقته في طريق التأمل، وإطلاق وثيقة الأخوة الإنسانية، التي لم تكن أمراً سهلا”، مضيفا “شهادته ساعدتني كثيرا، لأنها كانت شجاعة”.

وطالب البابا  بضرورة تطبيق بنود وثيقة الأخوة الإنسانية قائلا: “إما أن نكون إخوة أو سينهار كل شىء”، موضحا أن هذا الأمر هو تحدي القرن الذي نعيشه، وأن “الأخوة” تعني الاحترام والاستماع بقلب منفتح، والقبول الصادق، وعلينا ألا نتخلى عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى