بحضور الفريق التراس .. توقيع اتفاقية لإنشاء مصنع بنية لكابلات الألياف الضوئية في السويس

0

 

شهد اليوم الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع و المهندس “أحمد مكي” رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بنية”، توقيع اتفاقية بين شركة “بنية للكابلات ” وجماعة المهندسين الإستشاريين ،للتعاون في التصميم والإشراف علي أعمال إنشاء المقر الجديد لشركة “بنية للكابلات” ومصنع بنية لكابلات الألياف الضوئية.

يأتي هذا الإتفاق الذي عقد بجناح شركة “بنية” بمعرض القاهرة للإتصالات Cairo ICT، في إطار الخطوات التنفيذية النهائية لإنشاء أكبر مصنع لتصنيع كابلات الألياف الضوئية في مصر و أفريقيا و الشرق الأوسط بحجم استثمارات يتعدى المليار جنيه وذلك بالمنطقة الإقتصادية لقناة السويس.

وفي هذا الصدد، أكد ” التراس” علي تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” لتعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة والعمل علي خفض الواردات، بما يسهم في زيادة القيمة المضافة للمنتجات المصرية وتحقيق الرقمنة الذكية لكافة مشروعات التنمية العملاقة.

وأوضح “التراس” أن مصنع الكابلات يعد صرحا صناعياً يوفر العديد من فرص العمل للشباب من المهندسين والفنيين والتدريب علي أحدث تكنولوجيا كابلات الألياف الضوئية بمعايير الثورة الصناعية الرابعة ، لافتا أن العربية للتصنيع تستهدف بهذه الشراكة تأسيس صناعة وطنية تلبي احتياجات السوق المحلي من بُنى تحتية تكنولوجيا متطورة للشبكات والاتصالات لخدمة المشروعات التنموية والمدن الذكية داخل مصر، بالإضافة إلي فتح منافذ للتصدير للمنطقة العربية وإفريقيا.

من جانبه أوضح المهندس “أحمد مكى” أهمية هذه الإتفاقية، والتي تأتي في إطار توجه الشركة لمساندة تحقيق أهداف خطط التحول الرقمي في مصر وافريقيا، مشيرا إلى أن إطلاق “بنية للكابلات” بالشراكة مع الهيئة العربية للتصنيع وشركة “Corning Incorporated” الرائدة عالمياً في مجال الألياف الضوئية، يعد أحد أهم إنجازات (بنية) خلال عام 2020.
وذكر “مكي” أن إنشاء المصنع بالمنطقة الإقتصادية في قناة السويس يساعد في فتح منافذ تصدير للمنطقة العربية وإفريقيا، نظراً لموقعها المتميز.

وفي هذا السياق ، أعرب “عصام خفاجي” ، الرئيس التنفيذي لشركة “بنية للكابلات” عن سعادته بالتعاون مع جماعة المهندسيين الاستشاريين (ECG) لعمل التصميمات والإشراف على أعمال إنشاء مقر الشركة الجديد ومصنع الألياف الضوئية”.

كما ذكر “خفاجي” أن صناعة الألياف الضوئية هي حجر الزاوية، لإنطلاق مشاريع التحول الرقمي بصورة اقتصادية، وخصوصاً في ظل المشروعات القومية الكبري التي تقوم بها الدولة، في مجال المدن الجديدة والبنية التحتية التكنولوجية والتطبيقات الذكية.

وبدوره ، أشار المهندس “عمر السيد” المدير التنفيذي لجماعة المهندسين الإستشاريين, أن توقيع هذا الإتفاق يأتي ليؤكد علي الدور الرئيسي والمحوري الذي تلعبه الهيئة العربية للتصنيع، في إدخال أحدث تكنولوجيات الإنتاج وأعلى معايير الجودة للصناعة المصرية، مشيدا بشركة “بنية “، الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية التكنولوجية في مصر والمنطقة.

وأضاف أن جماعة المهندسين الإستشاريين تضع كافة خبراتها العلمية لتصميم مصنع الكابلات والإشراف على أعمال الإنشاء وفقا لمعايير الجودة العالمية والثورة الصناعية الرابعة، ليكون مصنعا متكاملا بخطوط إنتاج رقمية ذكية لتلبية إحتياجات السوق المحلي من كابلات الألياف الضوئية والتصدير للمنطقة الأفريقية والعربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.