غير مصنف

حبيبتــــــــــــــــــــــــــــــــــــى

بقلم مصطفى سبتة

ليت الأشــــــواق تلهمني الصبر
فالصبر ينتحر عند فوهة الحنين
عندما يتفجر بـــــــــركان الصمت
يغلي ياروحي آهــات وأنين يبكي
شوقه عاصف يغلي في صدره
حزن وانين ولوعة وأشتياق وألم
ليتكِ كنت مني قريبة تواسينني
تهمسى في أذني تأسرينني بحنانكِ
الذى يسري في شرايني ونبض قلبي
يغذيني يسقيني أعذب حب و شعور
أرتشف عند فوهة الحزن من فيكِ
أعـــــذب رحيق وارق حنان وحنين
أغمض عيني عندما يسدل الشوق
ستار الحــــب على قـلـــــبي وروحي
يخمد بركــــــان أهاتي وأوجاعي
إنه يهدأ وعندما يكون بين أحضانكِ
يستلهم الحنان والأماني
يبتسم في وجه الحصار تحت بارقة
الأمل تضلله أشعة الشمس تصنع له نوراً
في طريق العتمة فينطلق في الفضاء حراً
طليق يطلق العنان لأنفاسه ليتنفس
فيمتلأ حـــــــباً وأمالاً كبيرة يبنيها
فوق أراضي المستقبل القريب
على أرض الـحــــب الوفاء .العطاء .الأماني
والتضحيات أرض خصبة ترزع الشـــــــوق
تلهمنا الحنين فأرض الوطن هى ارضكِ سيدتي
هى موطن قـلــــــــبي هناك على ارضكِ
أنا أغرد أنا أتنفس أنا أطير في سماءكِ
أرى امــــــطار العشــــق تغرقني حـــــباً
وشــــوقاً إليكِ وحنين أشتاق إليكٍ
كشوق الأرض لهمس المطر أشتاق اليكِ
وقـلـــــبي يهتف بذكركِ كل حين حبيبتي
يحرك الأشــــــواق في بركـــــــان صبري
ويأسرها عند الفوهة لتتفجر بين أحضانكِ
وعند يديكِ يتنثر مني حبات العشق الدفين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى