خير: اجتماع مجلس الدفاع الوطني اليوم رسالة مضمونها أننا «دخلنا في الجد»

0

إسراء عبدالفتاح

أكد الإعلامى محمد على خير، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى اجتمع اليوم، مع مجلس الدفاع الوطنى، ووهذا معناه أن هناك أمور تهدد الأمس القومى المصرى، ورأى المجلس أن يستأذن البرلمان، أنه لو نوت مصر أو درست ارسال قوات داخل أو خارج مصر، فهذا يحتاج تفويض شعبى، والتفويض يأتى من مجلس النواب، فى جلسة سرية لم يحضرها سوى الأعضاء، حتى أن الأمين العام هو الذى كتب مضبطة الجلسة، حفظت فى خزينة البرلمان

وتابع خير فى برنامجه “المصرى أفندى”، على القاهرة والناس وفوض البرلمان الجيش بإستخدام القوة والسلاح للدفاع عن مصر، متسائلا، “هل التفويض معناه أننا سنحارب.. الاجابة لا وأيضا الإجابة نعم، فأى دولة فى العالم حينما تكون فى موقف تعاديها دولة أخرى، قوة الدولة تبرز حينما كانت فى يدها أوراق ضغط، سياسية واقتصاية، تلعب بها كدولة، فمثلا مصر التاسع عالميا فى قوة الجيوش، والرئيس معه تفويض شعبى، وكارت رابع باجتماع المجلس الوطنى، وهو رسالة لمن يهمه الأمر أن الدولة المصرية “دخلت فى الجد”، وماحدث اليوم هو أحد الكروت للدولة المصرية، ومعناه أن الرئيس يستطيع تحريك الجيش المصرى.

وتابع، “الدولة استوفت كل مصوغات الخروج لو أرادت، وهذا ليس معناه أننا على وشك حرب، ولكننا نستعد، والتقدير لصانع القرار”

وأكد خير، نشاط رئيس الجمهورية بعد التفويض، عقد اجتماع مع الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بدلا من أن يرتدى الزى العسكرى ويذهب للجبهة بنفسه، ولكنه التقى بوزيرة البيئة وناقش معها دراسة المخلفات الصلبة وأمور البيئة فى مصر، وهو ما يجعل البعض يندهش، ولكنها رسالة مهمة، وهذا الاجتماع معناه الثقة بالنفس، والثقة بإمكانيات الدولة، وأن المصريين مع الدولة قلبا وقالبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.