غير مصنف

دائرة أشمون على صفيح ساخن فى الانتخابات التكميلية

كتب – محمد عنانى

عقد المحامى الحقوقى فريد العياط المرشح البرلمانى عن الشباب بدائرة أشمون مؤتمر جماهيرى بقرية طهواى وتحدث عن معايير اختيار المرشح لدى الناخب؟، من بين المرشحين في الانتخابات المقبلة حتى يستطيع الدفاع عن مصالح المواطنين ودعم عجلة التنمية ومكافحة الفساد.

المواطنون الذين استطلعت القبس آراءهم، أكدوا ان الناخب أصبح أكثر وعيا وقدرة على حسن اختيار من يمثل الأمة تحت قبة عبدالله السالم.
وبينوا أن الواجب على كل ناخب النظر الى مصلحة الكويت، واختيار الافضل والابتعاد عن القبلية والطائفية، لانها تهدم الاوطان وتفكك المجتمعات.

وأشار العياط إن قضية اختيار المرشح يجب ان تكون دقيقة ومستحقة للشخص المناسب الذي يستطيع دفع عجلة الاصلاح والتنمية الى الامام.
واضاف ان اكثر ما يستهويني في المرشح هو اسلوبه في الحديث وقدرته على الاقناع والفكر الذي يحمله، ولهذا فأهم صفات المرشح المقبل ان يكون اكاديميا ومتخصصا في مجال عمله ولا يكون يقرأ ويكتب فقط.

أما نايف العلي، فقال إن كثرة المرشحين وتعالي اصواتهم وتنوع برامجهم الانتخابية لن تؤثر فيّ، فانا قادر على اختيار الاكثر كفاءة وقدرة على العمل، فمن غير المعقول ان يختار الناخب المتسلقين والساعين إلى المصلحة الشخصية، ويطالبهم بالاصلاح، لان الاصلاح لا ياتي الا من اصحاب الكفاءة والنزاهة.

وقال العياط أن الصفات التي تدعونا لاختيار المرشحين يجب أن تعتمد على نقاط واضحة وصفات محددة لا لبس فيها، كمواقفه في المجلس إذا كان من الأعضاء السابقين وقياس مدى حرصه في الدفاع عن الاصلاح والتنمية، لا كمن دافع عن وثيقة الاصلاح التي جلبت ارتفاع الاسعار.
وقال العياط ان البرنامج الانتخابي يعتمد على المرشح، فمن يحترم عهده وميثاقه امام الناخبين ويعمل على تنفيذ وعوده لهم هو من يستحق الصوت، أما غير ذلك فلا يستحق ان يصوت له احد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى