أخباراخترنا لك

رئيس الوزراء يتابع أنشطة «الثقافة» ضمن مبادرة «حياة كريمة» وخطتها المستقبلية

تلقي الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً من الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، بشأن ما تم تقديمه من أنشطة فنية وثقافية ومسرحية في عدد من قري محافظات الجمهورية ضمن مبادرة “حياة كريمة”، وخطة الوزارة المقترحة خلال الفترة من يوليو 2021 إلى فبراير 2022.

جاء ذلك استكمالاً لسلسلة المتابعات لجهود مختلف الوزارات في تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وأشار رئيس الوزراء، إلى الدور المهم الذي تقوم به وزارة الثقافة في تشكيل الوعي المجتمعي، والتوسع في نشر المنتج الابداعي إلى مختلف القرى والنجوع والمناطق الأكثر احتياجاً، ضمن استراتيجية تحقيق العدالة الثقافية للوصول بالمنتج الإبداعي إلى مختلف قرى ونجوع محافظات مصر، من أجل ترسيخ ثقافة الإبداع لدى الأطفال والشباب، وتزويدهم بمهارات المستقبل لتطوير قدراتهم الإبداعية في المجالات الثقافية والفنية، في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية “حياة كريمة” للارتقاء بحياة المواطن إلى مستقبل أفضل.

وأطلعت وزيرة الثقافة الدكتور مصطفى مدبولي، على ما قامت به الوزارة من تحديث لبرامج المسارح المتنقلة، ومسرح “المواجهة والتجوال” لإدراجهما ضمن مبادرة “حياة كريمة”، واستعرضت في هذا الصدد ما تم تنفيذه من خلال المسارح المتنقلة في الفترة من يناير حتي مايو 2021، مشيرة إلي أن الوزارة انتهت من تنفيذ 66 نشاطاً ثقافياً مجانياً في 3 محافظات هي البحيرة وأسيوط وأسوان تم خلالها الوصول إلي 6 قري، بلغ عدد المستفيدين فيها 5850 مستفيداً، فضلاً عما تم تنفيذه من خلال مسرح “المواجهة والتجوال” في الفترة من 26 فبراير إلي 12 أبريل 2021، من تقديم 15 ليلة عرض مجانية في 3 محافظات وهي الأقصر والمنيا وقنا، تم خلالها الوصول إلي 15 قرية بحضور جماهيري مبهر داخل قصور الثقافة وفي الساحات بالقري والنجوع.

من جانب آخر، تناولت الدكتورة إيناس عبد الدايم، تفاصيل خطة وزارة الثقافة المقترحة في إطار مبادرة “حياة كريمة” خلال الفترة من يوليو 2021 إلى فبراير 2022، موضحة أن الخطة المقترحة للأنشطة الفنية والثقافية والمسرحية.

كما تتضمن 7 محافظات وهي: أسيوط، وقنا، والفيوم، والإسماعيلية، وكفر الشيخ، والشرقية، والبحيرة، مستعرضة برامج ومواعيد عقد تلك الأنشطة، والتي تتضمن، من بين أمور أخرى، عروضاً للأطفال، والفنون الشعبية، وورشاً فنية لاكتشاف المواهب، وللقراءة، ولتعليم الحرف اليدوية والتراثية، ولقاءات وندوات توعوية مختلفة لاسيما حول اهم القضايا بالقري مثل الزواج المبكر، والثأر، وغيرها، فضلاً عن تنظيم زيارات ميدانية لأماكن المشروعات المنفذة بالقري للتوعية بأهمية تلك المشروعات، وكيفية الحفاظ عليها، بالإضافة إلي تنظيم قوافل طبية ثقافية للتوعية بالصحة العامة والوقاية من الأمراض، وحفلات فنية لدار الأوبرا المصرية بالقري، كما تطرقت الوزيرة لخطة تجوال العروض المسرحية المقترحة بالمحافظات خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى