رئيس جامعة القدس السابق: موقف الإمارات ثابت من القدس الشرقية ويجب أن نتوحد من أجلها

0

رد سري نسيبة رئيس جامعة القدس السابق على الكاتب الإسرائيلى يونى بن مناحيم الذى تحدث عن علاقة تجمع بين نسيبة ودولة الإمارات والقيادى الفلسطينى محمد دحلان، وتصريحات مسؤولة إسرائيلية زارت الإمارات مؤخراً.

وقال رئيس جامعة القدس السابق، إن ما تحدث به بن مناحيم الإسرائيلي مجرد إشاعلت وبث السموم في مدينة القدس.

وأكد أن الخبر المتداول بين جميع الأطراف السابقة والذى يوحى أنها سوف تقدم على تمويل مشاريع “إماراتية- اسرائيلية” في القدس الشرقية هي بمثابة إشاعات.

وأشار أن تلك الإشاعات المسمومة لا صحة لها على الإطلاق وتجافى الحقيقية، متابعاً أن موقف دولة الإمارات ثابت من القدس الشرقية فى تبعيتها للسيادة الفلسطينية وتقع تحت الإحتلال، ومن المستبعد أن تمول الإمارات أي مشروع يتعارض مع موقفها.

وعن موقف دحلان قال نسيبة أن دعم القيادى محمد دحلان يندرج تحت هذا الموقف ويعكس دعمه لصمود الشعب المقدسي.

واستنكر تصريحات يوني بن مناحيم بشأن تنافس العائلات المقدسية معتبراً أنها دليل السموم التى يبثها، موضحاً أنهم في القدس جميعاً عائلة واحدة، مسلمين و مسيحيين.

وقال رئيس جامعة القدس السابق سري نسيبة أن هناك من يعمل على شق الصف المقدسي ويغذى الخلافات السياسية والاجتماعية داخل مدينة القدس من أجل مصالح ضيقة، وعبّرَ عن أمله أن يثبت المقدسيون أنهم أعصياء عن التفرق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.